تستمع الآن

محمد حفظي: “اشتباك” ليس له علاقة بحادث سيارة الترحيلات الحقيقية

الأربعاء - ٠٣ أغسطس ٢٠١٦

سرد المنتج محمد حفظي، كواليس تصوير وإنتاج فيلمه “اشتباك”، والذي أثار الكثير من الجدل، قبل طرحه في دور العرض السينمائي، رافضا ربطه بأحداث عربية الترحيلات التي حدثت على أرض الواقع منذ 3 سنوات.

وقال حفظي في حواره مع مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الأربعاء، على إذاعة نجوم إف إم: “في البداية كنت معجب جدا بفيلم 678 والذي قدمه محمد دياب، ثم قابلته وعرض علي فكرة اشتباك وقال لي إنهم شغالين على فيلم تدور أحداثه في سيارة ترحيلات وداخله فئات متعددة من داخل المجتمع وعيني لمعت حينها وقلت له فكرة عظيمة، ولما قرأت النسخة الأولى شعرت أنه فيلم قوي جدا، وحاولنا إنتاجه بشكل مشترك للعمل على توزيعه بشكل أكبر وأيضا يكون هناك تمويلا إضافيا لكي تم إنجازه بشكل جيد جدا”.

وحول طاقم عمل الفيلم، أوضح: “اخترنا كاست لا يشعر أحد منهم أنه نجم على الباقيين، فمثلا الفنانة نيللي كريم نجمة كبيرة جدا ولكنها تعاملت داخل نطاق الفريق الواحد وحافظت على الانسجام وجردت نفسها من الإحساس بالذات لكي يخرج الفيلم وأداءها بالشكل القوي الذي شاهده الجمهور”.

وشدد: “واجهنا صعوبة كبيرة جدا في تصوير الفيلم، وقمنا ببناء هيكل لسيارة الترجيلات داخل مكتبي وأخذنا تحضير 5 شهور بروفات داخل هذا البوكس، وقدرنا نجهز الممثلين والطاقم كله، وكنا رايحين اللوكيشن عارفين كل واحد هيعمل إيه”.

وحول ربط الفيلم بحادث سيارة الترحيلات الذي وقع من 3 سنوات، أوضح: “حادث عربية الترحيلات التي حدثت في الواقع مالهاش علاقة بالفيلم، والأمرين مآساة بالطبع، ولكن القصتين مختلفتين، ما حدث في الواقع ومن راحوا ضحيته كانوا كلهم من فصيل واحد، ولكن في الفيلم مفيش فصيل واحد داخل السيارة، بل هناك الإخوان ومتعاطفين معهم وضدهم وفيه صحفيين وفيه طفل صغير، السيارة بداخلها كل ممثلي المجتمع وليست إعادة حكي للحادث الشهير الذي حدث من 3 سنوات، لكن توقيت طرح العمل مناسب جدا.. ودياب كان شايف إن الوقت مهم لإلقاء الضوء على الحال اللي إحنا فيه والأمر بالطبع محتاج شجاعة لتواجه نفسك في وقت الناس مش متقبلة رأي آخر، وستهاجمك دون وعي وناس كثيرة ترفض أعمال العقل وحالة كبيرة من الفوضى ورفض لأي تهدئة”.

وشدد: “طالبت دياب بالبعد بشكل كبير عن السياسة في الحوار بين أبطال العمل، فمن شاهد الفيلم سيجد حتى لو فيه مواجهة بين الأبطال على أنهم أعداء على المستوى السياسي والفكري، ولكن الموضوع كان إنسانيا بشكل أكبر، وعن الأخلاق وعن حاجة معينة بتحصل داخل العربية ومن شاهد الفيلم سيجدنا كنا نخلص من السياسة بسرعة كبيرة، والفيلم إنساني في المقام الأول وناس بيتم وضعهم في مكان واحد”.

وتحدث حفظي عن تأثره بالعمل سابقا مع المخرج الراحل محمد خان، قائلا: “أحببت منه فكرة الشغف وما يقدمه للجمهور، وقلبه كان طفلا ولديه براءة في حديثه وأعماله وعمقه وخبرته وروح الشباب والعطاء وجعان دائما لأن تقدم عمل جديد وتلاقي استحسان من الناس، كل هذا روح بدور عليها دائما وتعلمتها منه”. 

“اشتباك” تأليف خالد و محمد دياب مخرج الفيلم، بطولة: نيللي كريم ، طارق عبدالعزيز ، هاني عادل ، عمرو القاضي ، أشرف حمدي ، الطفل أحمد داش ، مي الغيطي ، أحمد مالك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك