تستمع الآن

محمد أبو العلا: الزمالك يعيش “حالة حظ” وطريقه ممهد للتتويج ببطولة أفريقيا

الإثنين - ٢٢ أغسطس ٢٠١٦

يرى محمد أبو العلا، نجم الزمالك السابق، أن ناديه يعيش “حالة حظ” لم يعشها الفريق من قبل، مشددا على أن الفريق قادر على التتويج بدوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

وقال أبو العلا في حواره مع كريم خطاب، لبرنامج “في الاستاد”، المذاع على نجوم إف إم، يوم الإثنين: “الزمالك الآن محظوظ، فأنا عشت فترة كبيرة لاعبا في الزمالك ورأيت معه عكوسات بسبب ضغوطات كثيرة، ولكن الآن مثلا من النواحي المالية فيه استقرار كبير، والزمالك يتيمز بأنه لو فيه نصف استقرار فالنادي بيقدر يحقق بطولات، وفيما مضى كان هناك صراعات تعصف بالنادي وتصل به للقضاء، وبالتأكيد أشياء مثل هذه تخليك تخرج عن تركيزك كلاعب، والحاجات ديه بتصب في صالح المنافس اللي هو الأهلي”.

وأضاف: “الكرة ليست فنيات فقط، المنظومة الرياضية لها عوامل أخرى تؤثر فيها، الآن يحدث العكس المنافس عليه ضغوط لم نراها من قبل صبت في صالح الزمالك، بجانب الروح قتالية الموجودة وسط لاعبي الجيل الحالي، والفريق على مستوى أفريقيا ليس الأفضل لكن الحظ يحالفه، والنهائيات لها حسابات أخرى، وأقول للاعبين إن لديكم فرصة ذهبية حاولوا تعملوا لناديكم ولنفسكم تاريخ”.

وشدد: “كل الطرق تعطيني تفاؤلا كبيرا والأرض ممهدة للزمالك للتتويج ببطولة أفريقيا”.

الزمالك وأفريقيا

وحول صفقات الزمالك الجديدة والـ4 لاعبين الذين تم قيدهم في القائمة الأفريقية، أوضح أبو العلا: “نفس الأمر تكرر عندما كنت ألعب مع الزمالك في 2005 وكان نفس الظروف والقائمة كانت تكمل بـ14 لاعبا بالعافية، واللاعبين الذين تم قيدهم الآن جيدين ومميزين، فلاعب مثل علي فتحي متميز في مركزه وقدم مباريات جيدة مع بدايته مع الزمالك، إبراهيم صلاح أيضا لاعب جيد ولديه خبرة رائعة، ستانلي القادم من وادي دجلة لاعب رائع، وإسلام جمال أيضا كنت تحتاجه في مركزه بشكل كبير، في ظل بيع حمادة طلبة”.

وعن عودة اللاعبين المعارين، أوضح: “إسلام جمال كان يجب أن يعود فهو لاعب جيد وقدم مباريات جيدة مع الإسماعيلي، وإبراهيم صلاح أيضا كان خطأ أصلا إنك تُعيره ورجوعه حاجة إيجابية بالطبع فهو عمود في وسط الملعب.. ستانلي أيضا سيكون من الصفقات المؤثرة في الزمالك، ولكن الرقم الذي دفع فيه كبير كإعارة، وأنا من مدرسة إنك تصرف على قطاع الناشئين في النادي”.

ووواصل: “أنا عملت لمدة شهرين في الزمالك في قطاع الناشئين وعارف قد إيه لما يتصرف مثلا 2 مليون دولار في تغذية هؤلاء اللاعبين الصغار ومعسكراتهم وتجيب له مدرب أجنبي في النواحي البدنية وليست الفنية، لأن لاعب الكرة مثل البناء لو لم تنشئه على أسس سليمة صحيا وتغذية وبدنيا رجله مش هتشيله بلغة الكرة لما يكبر، أشعر أن الموضوع فيه تقصير من جانب الأندية المصرية كلها”.

بيع اللاعبين

وأعرب أبو العلا عن استغرابه بسبب بيع لاعب مثل محمود كهربا والحصول على لاعب مثل ستانلي إعارة، قائلا: “مش فاهم إيه وجهة النظر إني امشي كهربا وأجيب ستانلي بنفس الأموال، وكان ممن أبحث أسباب تراجع مستوى اللاعب، إحنا ما بنصدق نلاقي لاعب ركب معنا في التشكيلة، وبحب أبقى حريص وعقلاني، لاعب يقدم دوره على أكمل وجه فلماذا أخسره وأعمل خطورة على لاعب آخر، كان نفسي كهربا يتواجد بجواره شيكابالا وستانلي لأن الفرقة مقبلة على مباريات قوية”.

واستطرد: “مينفعش أمشي لاعبين كانوا أعمدة الفريق، مثل حازم إمام، إنت قعدت تعمل جسم للفرقة، ثم قمت بترك عمر جابر ومحمد إبراهيم وحازم إمام وإبراهيم صلاح، مينفعش في عز ما الفرقة في فورمتها العالية أسيبهم وأبدأ أدور على لاعبين جدد”.

وأردف: “اللي مخوفني من عدد اللاعبين الكثيرين اللي ضمتهم في مركز واحد إني مقدرش حاليا أقول تعالى أتخيل تشكيل الزمالك، مفيش ثوابت إنت لسه هتجرب”.

شيكابالا

وحول مستوى شيكابالا الفترة الماضية، شدد لاعب الزمالك السابق: “شيكابالا يحتاج فقط إلى تثبيت أقدامه في الملعب، فمثلا حسام غالي في الأهلي الناس ترى أنه بيعمل مجهود كبير في الملعب، ولكن بالعكس هو بيلعب بأقل مجهود لديه، اللاعب في هذا السن رؤيته تكون مختلفة وأكثر نضجا من باقي زملائه ويؤدي أدوارا قيادية أخرى، شيكابالا أول ما لعب باستمرار وضعه اختلف وأصبح قائدا عنده رؤية وأصبح مطالب يهدي اللاعبين ويكون له بصمة في الملعب، مستواه سيتطور بالطبع، ومش محتاج مدرب فخبرته هتوقفه على رجله، هو فقط يحتاج للتواجد في الملعب باستمرار”.

وتطرق أبو العلال للحديث عن كثرة مهاجمي الزمالك، أبرز: “يجب على النادي التأني في بيع اللاعبين خصوصا في هذا المركز، والدليل على كلامي لما مشيت أحمد جعفر المرة السابقة، وهو كان هداف الفرقة تعاقدت مع باسم مرسي وخالد قمر وأحمد حسن مكي، وواحد فقط وسط هؤلاء هو من ظهر وهو باسم مرسي، فلماذا الآن أخاطر من جديد وأمشي لاعب مثل مايوكا، بالعكس أنا نادي كبير ومقبل على بطولات ومنافسات قوية، أزود عليه باسم مرسي، والأخير مستواه ظبط لما أحمد جعفر عاد، يبقى أخلي جعفر وباسم وأجيب واحد ثالث أيضا، مايوكا مش المهاجم السوبر ولكن ممكن تصبر عليه، فهو لاعب محترف محتاج وقت مثل فلافيو مع الأهلي وإيمانويل في الزمالك، لاعب محطة وقوي وأفريقي، ولو أحضرت لي أحسن منه مشيه”.

الأهلي

وحول الصفقات التي ضمها الأهلي هذا الموسم، وهم: محمد الشناوي وعلي معلول والنيجري أجاي وميدو جابر ومروان محسن، أشار: “الأهلي لعب على المراكز اللي فيها مشكلة عنده، رحيل إيفونا ورمضان صبحي عمل مشكلة كبيرة جدا للفريق، ولازم تبني على اللي عندك ولكن لم تأتِ بلاعبين في قيمة صبحي وإيفونا، ولكن بشكل عام الأهلي عمل تدعيمات جيدة وأعاد لاعبه كريم نيدفيد وهذا أمر جيد”.

وأردف: “على الأهلي النظر لفكرة الأعمار السنية لديه فقد يواجه أزمة خلال المرحلة المقبلة لو مش فيه دماغه فكرة الإحلال والتجديد”.

العمل في الزمالك

وعن بعده عن العمل في الزمالك طوال السنين الماضية، كشف أبو العلا: “الزمالك كياني وهويتي وأنا موجود واشتغلت بالفعل شهرين في قطاع الناشئين، ولكنها هناك أمور وجدتها لم تشعرني بالراحة، فأنا لا أريد العيش تحت ضغط وإرهاب، وأنا بطبعي شخص لا أحب الصدام والمشكلات ولا أحب أن يلوي ذراعي أحد أو يهددني، وجاءت لي فرص كثيرة ولكني فضلت الحصول على كورسات تدريبية وأحاول عمل معايشة في أحد الأندية خارج مصر، وجاءت لي فرصة للتدريب ولكن كان نفسي أبدأ من خلال بيتي، فأنا أحب التقييم الصح والموضوعي، ولا أحب الكلام عن العلاقات أو السبوبة، لن يزايد أحد على زملكاويتي فأنا حاصل على حوالي 15 بطولة مع الزمالك، وستأتي الفرصة يومًا ما”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك