تستمع الآن

للرجال فقط يهاجم “عناد” السيدات.. ومستمعة: إحنا محتاجين نتعالج

الثلاثاء - ٠٢ أغسطس ٢٠١٦

ناقش الثنائي كريم الحميدي وأكرم حسني، مقدما برنامج “للرجال فقط”، عبر إذاعة نجوم إف إم، يوم الثلاثاء، أزمة “العِند” عند السيدات، والتي تهدم البيوت حال تطور الأمر، دون النظر لحل المشكلة الأساسية.

وقال أكرم وكريم في مقدمة الحلقة: “لو لديك كرجل أسباب معينة لرفض أمر ما، مثلا الست اختارت فستانين وعرضتهما عليك وطالبتك باختيار الأفضل، والفعل اخترت أحدهما ولكنها قالت لأ وارتدت الآخر، فلماذا من البداية تضعين خيارات أمامي وتخالفي ما اخترته.. وهناك مثل شعبي معروف بيقول (العند بيولد الكفر)، فالسيدات يأخذن التفاهات ويصبح العند محور حياتهن وتصبح الحياة مآساوية”.

وشددا: “مشكلتنا عادة أن الخلافات أساسا تكون تافهة جدا، فمثلا خناقة لماذا دخلت بالحذاء على السجادة، ما عادي ندوس على السجادة بالجزمة، فقدمي مفيهاش حمم بركانية دمرت السجادة مثلا”.

وقالت متصلة تدعى هدير: “إحنا كستات نغير منكم كرجال، وعايزين نقلدكم ومش عارفين.. وبنعند عشان حاجات كثير.. فنحن كستات مصريات لازم نبرز شخصيتنا القوية وعندنا كبرياء ولا نحب لحظات الضعف.. ولما تضغطوا كرجال على هذه المنطقة لازم نعند، إحنا من الأخر نحتاج كورسات علاج نفسي موسعة، وعلى كل دكاترة العالم الاتحاد لعلاجنا”.

وشددت: “أحيانا ببقى عارفة إني غلطانة، ولكن الموضوع تطور وبيبقى هدفي أسود عيشته من باب يلا نعمل حفلة النكد”.

فيما قال متصل يدعى أحمد: “فعلا الستات لديهم حالة من العند بطريقة غريبة، يومك يبقى حلو والدنيا لطيفة، وتأتي حاجة تكاد لا تذكر تظهر فجأة واليوم كله يتقلب”.

وأضاف: “حدثت خناقة بين وبين زوجتي زوجتي في إحدى المرات بنتي لعبت بالموبايل ووضعته في مكان لا أعرفه، وأنا بسأل زوجتي بكل أريحية وسؤال عادي (فين الموبايل)، وقامت خناقة من جانبها وتقولي أنت بتسأل وتلومني أنا ليه، إنت بتتهمني إني ضيعته، وهو مجرد سؤال عايز رد بسيط زي معرفش”.

فيما هاجمت نادين أكرم وكريم، قائلة: “الست عنادية والرجل كمان عِندي، وانتوا بترخموا علينا فإحنا كمان بنعاند معكم، بترخموا علينا ولا تهتموا بالأشياء البسيطة اللي بتفرحنا.. لازم تعملوا لنا مفاجآت، فمثلا يدخل على البنوتة ومعاه أي حاجة.. أو يشغل دماغه بيها ويهتم بالأشياء اللي بتحبها ويسمع لها في أزماتها، حتى لو معندوش حل فقط يسمعها، والرجال يشعرن المرأة دائما إنها تافهة، وحتى نهاية الكون سيظل هناك خلافا بين الرجل والمرأة هذه سنة الحياة”.

فيما قالت رودينا: “لازم تفهموا إن مفيش أي ست مش عايزة بيتها يبقى هادئ ولطيف، والدنيا مش خناقة، ولكن الفكرة تعود من أيام الخطوبة مش بيبقى فيه فهم للشخصية وبيعدوا حاجات كثيرة جدا من أيام الخطوبة، وأنصح أي بنت مقبلة على الخطوبة لا تفوت الهفوات”.

وأردفت: “ومن يقول إن الست المصرية بطبيعتها عنادية ده كلام خاطئ، والست بطبعها شخصية مسالمة وقصة إنها مصرية أم أجنبية، مفيش رجل وحش بشكل كامل أو ست وحشة بشكل كامل أيضا.. الستات بتعند في حاجات لما بتلاقي الرجالة لهم ردة فعل غريبة، وأنا أناقش زوجي مثلا في كورس مهم لابني تجده يرفض دون سماع الموضوع من الأساس، ويقول لي هاتي من الآخر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك