تستمع الآن

كلام خفيف.. طبيب أسنان يحكي “رحلته من الطب إلى الألش ولسوق العبور”

الإثنين - ٢٩ أغسطس ٢٠١٦

روى دكتور الأسنان والكاتب محمد جمال، الأمر الذي دفعه لتأليف كتابه “رحلتي من الطب إلى الألش”.

ويتناول الكتاب في إطار ساخر مجموعة من المواقف التي تعرض لها مؤلف الكتاب خلال مسيرته كطبيب أسنان، فهي محاول لشرح حياة أي شاب مصري سواء كان مهندس أو دكتور أو مدرس أو محاسب أو سائق توك توك.

كما يتناول الكتاب فترة مرحلة الثانوية العامة إلى الكلية والتخرج، واستكمالا لمجال العمل، والمواقف التي يتعرض لها أي شاب مصري سواء كانت علاقته بأهله أو أصحابه أو أخواته، مواقف مثل: الجواز والخطوبة.

وقال جمال في حواره مع شريف مدكور عبر برنامجه “كلام خفيف”، المذاع على نجوم إف إم، يوم الإثنين: “عيادة طبيب الأسنان دائما مليئة بالمواقف، فطبيب الاسنان يتعامل مع مختلف الفئات العمرية وهذا ينتج عنه مواقف كبيرة، وخرافات كثيرة الناس تعتقدها مثلا الضرس اللي بيتخلع ببنج مبيطلعش تاني”.

وأضاف: “كنت في سنة رابعة ولسه مخلعتش ضروس خالص وكنت متأخرا في هذا الأمر عن كل زملائي، وجاء زميل لي وأحضر مريضة وقال لي اخلع لها الضرس لقيتها بتقولي مش ده اللي عايزة أخلعه اللي عايزة أخلعه الجذر اللي جنبه وكانت مشكلة، والحمدلله عدت على خير”.

وشدد: “أما كتابي الثاني (رحلتي من الطب لسوق العبور) بحكي فيه تجربة مشروع محل خضار عملته أنا وواحد صاحبي وفشل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك