تستمع الآن

شركة صينية تعاقب موظفيها بطريقة قاسية لعدم تحقيق “التارجت”

الخميس - ٠٤ أغسطس ٢٠١٦

لجأت شركة صينية لطريقة عقابية صعبة لحث موظفيها على تحقيق نسبة مبيعات كبيرة “التارجت”.

وأجبرت الشركة التي تعمل في مجال الديكوارت كل موظف لا يحقق المبيعات المطلوبة منه على أكل كمية من ثمار الكوسة المُرّة تحت مرأى ومسمع زملائه ليكون عبرة لهم.

وكشف موقع “ديلي ميل” أنه حال محاولة أحد الموظفين المعاقبين بصق ما في فمه يُجبر حينها على تناول كمية أكبر من هذه الثمار التي تنتشر في آسيا وأفريقيا وتستخدم كعلاج طبي وأحيانًا تستخدم بنسب بسيطة في الطعام.

واضطر بالفعل 40 موظفا من أصل 100 يعملون في هذه الشركة مؤخرا للوقوف أمام زملائهم وتناول ثمار الكوسة.

1

وأوضح الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها الشركة ذاتها طرق غير تقليدية للعقاب، حيث أقرت الإدارة في وقت سابق عقوبة الركض حول مقر الشركة للمقصرين في عملهم أو الجلوس في وضع القرفصاء، ولكن بعد فترة اعتاد الموظفين على هذا العقاب فلم يعطي نتائج طيبة، ما اضطر الإدارة إلى البحث عن طريقة جديدة أكثر إبداعًا وفاعلية.

وأشارت التقارير إلى أن ما يقرب من نصف الموظفين الجدد اختاروا ترك الشركة بسبب الضغوط بعد وقت قصير من الانضمام لها.

وقال أحد الموظفين الذين رحلوا عن الشركة، إنه اتخذ هذا القرار بسبب عجزه عن تلبية الأهداف المرجوة منه، وشعوره أيضا بضغط شديد، وانخفاض الأجور وبالطبع العار الذي يسببه العقاب الذي يحدث أمام زملاء العمل.

2


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك