تستمع الآن

رئيس تحرير “عالم السيارات”: المستهلك السبب الرئيسي في ارتفاع أسعارها

الخميس - ٠٤ أغسطس ٢٠١٦

أرجع حسين صالح، رئيس تحرير مجلة عالم السيارات، زيادة أسعارها إلى المستهلك الذي يقبل على شراء السيارات في ظل ارتفاع سعر الدولار وجشع التجار.

وقال صالح في حواره مع تامر بشير عبر برنامج “تربو”، على إذاعة نجوم إف إم: “خلينا نقول الأول إن مصر مفيهاش صناعة سيارات بالمعنى المتعارف عليه، فأي دولة تستعين ببعض الدول الأخرى في صناعة السيارات وهذا لا يقلل من قيمة الدولة إطلاقا هذا سوق معروف للجميع.. وللأسف نحن الذين لم نتطور، وكان فيه دول نقول عليها نمور آسيا، والآن أصبحنا نتحدث عن قوة المغرب وجنوب أفريقيا في هذه الصناعة، والناس سبقتنا بمراحل وعلاقتهم بالصناعة علاقة حديثة جدا”.

وأضاف: “في الماضي كنا نعلن كل أسبوع سعر السيارات مع زيادات طفيفة تحدث بها، ولكن الآن الزيادات رهيبة ومش بنقدر نقول أسعار شهر يناير أو فبراير، وأنا حقيقة لا أتهم التاجر ولا الوكيل وهو عايز يكسب وهذا حقه، طالما المستهلك موافق وهو السبب الرئيسي فيما يحدث”.

وتابع: “في السابق كان سعر زيادة السيارة مرتبط بطرازات معينة، وحل الأمر في يد المستهلك عليه أن يتعامل مع الموضوع بهدوء قليلا، وأتحمل بالسيارة الموجودة معي الآن حتى أفرض على التاجر المعدلات الطبيعية، أنا الذي أجعل التاجر أو الجهة اللي اشتريت منها على خفض سعر السيارات، وأيضا ظاهرة وضع فرق سعر زيادة على السيارة لكي يجلب لك التاجر لون معين أو ماركة معينة، والتاجر أصبح يقلل المعروض حتى يستفيد بفرق السعر ويضع نسب زيادة لتحقيق معدلاته الربحية”.

وأردف: “السؤال المطروح الآن هل الناس تشتري سيارات أم لا، وإجابتي أن الموضوع حساس والناس مخضوضة أيضا، ورأيي الشخصي الشراء يبقى على حسب درجة الاحتياج، ورأينا تصريحات كثيرة تؤكد أن سوق العملة سيتم ضبطه، وأعتقد أنه بدأ فعلا يحصل انخفاض يحصل في السوق الموازية، وكل الأسواق محتاجة تتظبط”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك