تستمع الآن

حنان مطاوع: شعرت بالخوف الشديد من أمي بسبب دوري في “ونوس”

الخميس - ١١ أغسطس ٢٠١٦

اعترفت الفنانة حنان مطاوع، بشعورها بالتعب الشديد خلال أداء شخصية “نرمين” في مسلسل “ونوس”، نظرا لصعوبة الدور لما تحتويه الشخصية من ألم وانكسارها ويأس، مشددة على أنه من أهم أدوار حياتها.

وقالت حنان مطاوع خلال حلولها ضيفة على مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم: “حينما كنت أعود لمنزلي من عقب انتهاء التصوير، لم أكن أستطيع التحدث، وكنت أظل صامتة طيلة الوقت”.

وكشفت حنان مطاوع عن شعورها بالخوف الشديد من والدتها الفنانة القديرة سهير المرشدي، بسبب دورها في ونوس، موضحة “أمي التزمت الصمت ولم تعلق على الدور حتى الحلقة 27، لأظن أنني فشلت خاصة وأنني أعتبرها من أهم نقادي”.

وأكملت “ولكن عقب انتهاء الحلقة رقم 27، قالت لي أحسنتي، لتتبدل مشاعر الخوف إلى مشاعر سعادة عارمة”.

وأشارت حنان مطاوع إلى أن والدتها تخاف عليها من أداء الأدوار الشريرة، كونها مؤمنة بان الشعب المصري طيب إلى الدرجة التي تدفعه لتصديق الشخصية وبالتالي كره من يؤديها.

وعن علاقتها بنبيل الحلفاوي، أضافت “هو بمثابة عم لي، أعرفه منذ أن كنت طفلة، فهو صديق مقرب لوالدي ووالدتي”.

وأكدت حنان مطاوع أن الحلفاوي كان حريصا على عدم إعادة مشاهدها معه في المسلسل، والسبب أن “مشاهدي معه كانت الأصعب والأهم، وكنت أقدم فيها الشخصية وهي في أقصى درجات التدمير النفسي، وحرصا منه على عدم إرهاقي كان يرفض إعادة المشاهد”.

وتطرقت حنان مطاوع للحديث عن الأسطورة يحيي الفخراني، معبرة عن سعادتها الكبيرة بمشاركته في أي عمل، كونه قامة كبيرة تتعلم منه دائما.

وأتمت “الفخراني أسطورة، العمل معه تتعلم فيه الجديد دوما، رغم المكانة الكبيرة التي يحتلها تجده دائما حريص على التواجد في موعده وبذل المجهود ومساعدة الأخرين وكأنه ممثل في ظهوره الأول”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك