تستمع الآن

حلقة تاريخية من “للرجال فقط”.. 100% مشاركة نسائية

الثلاثاء - ٣٠ أغسطس ٢٠١٦

ناقش الثنائي كريم الحميدي وأكرم حسني عبر برنامجهما “للرجال فقط” مسألة عودة الأبناء للمدارس وما يفعله هذا الأمر من إرهاق لكاهل الرجال في البيوت ومتطلبات الزوجات من مستلزمات مدرسية زائدة عن الحد، وما ينتجه هذا الأمر من أزمات بين الطرفين.

وقال الثنائي أكرم وكريم في مستهل حلقتهما على إذاعة نجوم إف إم، يوم الثلاثاء: “ما يحدث خراب بيوت للرجل، ومين قال إن الست اقتصادية هذه شائعة غريبة جدا، من جعلها وزير المالية بتاعت البيت من الأساس، ليه الفلوس بتعجز لما تنزل تشتري متطلبات المدرسة لماذا لا نشتري شنطة عادية مثلا مش لازم ماركة معينة”.

وأضاف: “فكرة العودة للمدارس موضوع يخص السيدات أكثر بكثير لأن الرجل مشغول في عمله، موضوع المدرسة علاقة وطيدة بين الأولاد والأم، ولما نقول لا تذاكري للولد عربي متعمليش كده لأن مفيش ست بتعرف نحو.. والستات مبيعرفوش يكتبوا خطهم سيئ أصلا”.

وكانت أول مكالمة صادمة للثنائي من المتصلة سارة، والتي تلت قسم البرنامج الشهير على الهواء، وشددت: “إحنا كلنا ستات ناقصات عقل ودين وكل حاجة، وأنا معاكم مليون في المائة، عشان الستات فيه منهم ناس دماغها فاضية، وخصوصا في موضوع مستلزمات المدارس وجيبوا بنطلونين وخلصوا، أنا عن نفسي نزلت مع بنتي وأحضرنا مقلمة واحدة وبعض المتطلبات البسيطة، وأنا عملت كده عشان إحنا اتربينا كده، إيه المشكلة أما نلم نفسنا ونقتصد”.

وأضافت: “حتى موضوع إني أديها مصروف هذا أمر ممنوع، فهي تأخذ معها كل ما تريده من أكل أو عصير، وأنا اللي يضمن إن الأكل اللي متواجد في كانتين المدرسة صالح أساسا وغير فاسد أو منتهي الصلاحية، كما أني أرفض منح ابنتي وهي في ثالثة ابتدائي دروس خصوصي، والأمهات عندما يعرفون يلومونني وكأني مجنونة”.

فيما قالت المتصلة بسمة: “فيه أفورة طبعا من السيدات، وليه نجيب ملابس جديدة للعيد ما نلبس ملابس العيد الماضي، ونوفر الأموال للأهم، ونأخذ بالنا من حال أزواجنا قليلا”.

فريدة أيضا كانت مؤيدة لمضمون الحلقة، حيث أكدت أن السيدة التي تعيش في “خير زوجها” لا تشعر بأي معاناة في توفير مصروفات المنزل، ولكن عند تعرضها للطلاق وفور أن تجد نفسها مسؤولة عن تلبية احتياجات المنزل تكتشف أن الأمر يشكل معاناة كبيرة وتدرك حقيقة المجهود الذي كان الزوج يبذله، مثلما حدث معها.

أما أميرة فكان لها وجهة نظر مختلفة، حيث قالت: “الأمر ليس علاقة ببذخ أو عدم قدرة على التدبير، الأمر فقط هو أننا نسعى دائما لإسعاد أطفالنا دائما، وشراء الاحتياجات الجديدة يدخل الفرحة والسرور على قلوبهم، لذلك نسعى دائما لشراء كل ما هو جديد لهم”.

وفي نهاية الحلقة أكد الثنائي كريم وأكرم، أن حلقة اليوم كانت تاريخية، كونها لم تشهد أي اتصال من الرجال، وكانت الاتصالات نسائية بنسبة 100%.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك