تستمع الآن

بطل أولمبي يبيع ميداليته الفضية لإنقاذ “عين” طفل

الإثنين - ٢٩ أغسطس ٢٠١٦

قام لاعب دفع الجلة البولندي بيوتر مالاكوفسكي، ببيع ميداليته الفضية التي فاز بها في أولمبياد ريو 2016،  للمساهمة في علاج طفل مصاب بنوع نادر من السرطان في عينه.

وتمكن اللاعب صاحب الـ33 عاما من جمع الأموال اللازمة لعلاج الطفل أوليك في أقل من يومين، مؤكدا عبر حسابه على “فيسبوك” أن الميدالية الفضية وصل ثمنها لسعر أكبر بكثير مما كان يتوقعه.

وقال مالاكوفسكي لصحيفة “تليجراف” البريطانية: “قاتلت من أجل الفوز بالميدالية الذهبية في ريو، والأن أدعوا الجميع للقتال من أجل ما هو أسمى وأكثر قيمة”.

وتابع مالاكوفسكي “إذا ساعدتموني ميداليتي الفضية ستكون أكثر من قيمة من الذهب بالنسبة لأوليك”.

وعقب نجاحه في جمع المبلغ اللازم لعلاج الطفل صاحب العامين، وجه مالاكوفسكي رسالة شكر لكل من ساهم في التبرع لصالح أوليك.

وأتم مالاكوفسكي “فعلناها يا عزيزي، شكرا لكل من ساهم، لقد أظهرنا أنه بإمكاننا سويا صنع المعجزات”.

وكانت والدة الطفل قد تواصلت مع البطل الأوليمبي لمساعدتها في علاج ابنها من خلال حسابه على موقع فيسبوك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك