تستمع الآن

بريطانية تخفض ميزانية أسرتها إلى أقل من النصف عن طريق “تسوق النينجا”

الثلاثاء - ٣٠ أغسطس ٢٠١٦

كشفت أم بريطانية تدعى كيلي إيروغلو عن طريقة غريبة في تسوقها وتقوم بإطعام عائلتها بـ 20 جنيهًا استرلينيًا فقط في الأسبوع الواحد في حين أن المتوسط لأسرة بريطانية من 5 أفراد بيكون 200 جنية استرليني.

وتقول كيلي إنها مع اقتراب حلول الساعة الخامسة مساءً من كل يوم، تبدأ رحلتها عبر المتاجر للبحث عن العروض وصفقات الغذاء المربحة على رفوف المتاجر الكبيرة، حيث تعتبر كيلي التوقيت أهم عامل لمن يرغب بالتسوق كـ”النينجا”، وهي عبارة تقصد بها كيلي شراء الأصناف الغذائية التي شارف تاريخ صلاحيتها على الانتهاء قبل أن يبتاعها أحدٌ آخر.

وهذه الطريقة الغريبة في التسوق والتبضع جعلت كيلي قادرة على إطعام عائلة مكونة من 4 أفراد بـ20 جنيهًا استرلينيًا في الأسبوع الواحد، حيث أنها تمكنت من إدِّخار ما يصل إلى 18 ألف جينه إسترليني على مدى خمس سنوات عبر خفض فاتورة الطعام الأسبوعية من 80 جنيها دون التسبب بتسمم غذائي لأسرتها ولو لمرة واحدة خلال تلك الفترة.

تُضيف كيلي أيضًا أنها تحاول جاهدة أن يكون مقدار الفاتورة الأسبوعية للطعام 20 جنيهًا إسترلينيًا إلى 35 جنيه على أقصى حد، إذا أرادت شراء شيء بسعره الكامل.

وتقوم كيلي بمشاركة الناس تجربتها الناجحة في توفير المال عبر مدونتها الخاصة باسم Reduced Grub، حيث تنشر صور لمشترياتها ووجباتها الغذائية منخفضة الأسعار.

كيلي، التي أثارت اهتمام وسائل الإعلام المحلية، وافقت على كشف بعض أسرارها عن نظام توفير المال الغريب لديها، حيث اصطحبت مقدمة البرامج التلفزيونية “لورين كيلي” إلى جولتها اليومية في متجر Marks & Spencer القريب من منزلها والذي يُخفض أسعار بعض سلعه ثلاث مرات في اليوم. وبحثت كيلي خلال تجولها عن السلع الغذائية التي شارف تاريخ صلاحيتها على الانتهاء، حيث تنخفض قيمتها إلى أقل من النصف تقريبًا كالدجاج، اللحوم، الأعشاب، الخبز، الأسماك، الخضروات والوجبات الجاهزة.

ولاقت كيلي انتقادات حادة من نقاد عبر الإنترنت واتهموها بالتقتير والبخل، حيث شكك البعض في سلامة ما تُطعمه الأم لعائلتها وآخرون اتهموها بتحريض الناس على أعمال الشغب في ممرات المتاجر للازدحام على رفوف السلع مخفضة الأسعار، لكنها نالت التقدير والاحترام من البعض الآخر على طريقتها في توفير النقود دون أن تضر بصحة أفراد أسرتها ولم يعتبروا ذلك بُخلًا على الإطلاق، وإنما عادة حسنة في توفير المال عل الجميع اتباعها.

Daily Mail Femail pic via Helen Weathers to accompany her copy Here Kelly Eroglu shopping NB This is from inside supermarket but taken on camera phone without permission of Marks and Spencer
Daily Mail Femail pic via Helen Weathers to accompany her copy
Here Kelly Eroglu shopping
NB This is from inside supermarket but taken on camera phone without permission of Marks and Spencer

الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك