تستمع الآن

الشيف مصطفى الرفاعي: إسرائيل تسرق تراث الطعام المصري

الأربعاء - ٢٤ أغسطس ٢٠١٦

كشف الشيف مصطفى رفاعي، خلال حلوله ضيفا على مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم، عن سرقة العديد من الوصفات التي تعتبر من تراث الطعام المصري.

وقال الرفاعي: “لك أن تتخيل أن الشكشوكة باتت أكلة إسرائيلية، والمسقعة أصبحت تركية ويونانية، والزلابية باتت إيرانية، حتى الملوخية أصبح ينظر لها على أنها يابانية”.

وأوضح الرفاعي أنه بالبحث عن أصناف الطعام تلك عبر شبكة الإنترنت، ستجد العشرات من الوصفات التي طورها طباخون تلك الدول، بينما ستجد أن الوصفات المصرية لا تتجاوز وصفتين أو ثلاث، مع غياب عنصر التوثيق من قبل الجانب المصري.

الشكشوكة أصبحت وصفة إسرائيلية
الشكشوكة أصبحت وصفة إسرائيلية

وتابع الشيف رفاعي: “الطعام بات في حاجة لتسويق، التراث ليس فقط آثار وحضارة وتاريخ، الطعام أيضا جزء هام من التراث الخاص بالشعوب”.

وأكد الرفاعي أنه بدأ في مشروع لتوثيق الطعام المصري، يحتاج إتمامه لفترة ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام، وبتكلفة تصل إلى مليون يورو.

وأضاف الرفاعي “خاطبت الاتحاد الأوروبي ومنظمة الغذاء العالمية (FAO)، ووجدت اهتماما كبيرا من جانبهم، ورغبة جادة في مساعدتنا”.

واشتكى الرفاعي من أن “الدولة لا تهتم بملتقيات الغذاء العالمية ولا تهتم بالدعاية، دول مثل سلطنة عمان وتركيا بل وحتى إسرائيل تجدها حاضرة بقوة وبإمكانيات رهيبة في مثل تلك الفعاليات”.

وأتم الرفاعي “نحن في حاجة لتوثيق أنواع من الطعام مثل الكشري والفول والفلافل المصرية التي تمتلك سمعة كبيرة على مستوى العالم، ويجب عمل ذلك سريعا حتى لا تتم سرقتها أيضا. وجودنا على خريطة الطعام العالمية سيجلب لمصر الكثير من الأموال”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك