تستمع الآن

البطلة الأولمبية عبير عبد الرحمن: سأعود أقوى وأستعد لحصد ميدالية في أولمبياد طوكيو 2020

الإثنين - ٢٩ أغسطس ٢٠١٦

أصبحت الرباعة المصرية عبير عبد الرحمن أول مصرية تفوز بميداليتين أولمبيتين في التاريخ، وذلك بعدما حصلت على الميدالية الفضية بأولمبياد لندن 2012، عقب إثبات تعاطي أصحاب المراكز الأولى للمنشطات، بالإضافة لحصولها على برونزية في أولمبياد 2008.

وكانت عبير قد احتلت المركز الخامس في الترتيب العام لسيدات وزن 69 كجم في أولمبياد بكين 2008.

وقالت عبير في حوارها مع كريم خطاب، على إذاعة نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين: “عندما علمت بالخبر لم أكن مصدقة بالطبع وبكيت بشكل هيستيري، إزاي أصلا أحصل على ميدالية بعد 4 سنوات، هو أمر لا يمكن أن يستوعبه عقل الحقيقة، إحنا بنحلل عينتين A وB ويتم الاحتفاظ بهما لمدة 10 سنوات حال احتياج المنظمة للرجوع لهما، ولكن عمرها ما حصلت في التاريخ إنهم يكشفوا عن العينتين، والحمدلله إنها حصلت بالطبع، وأنا الآن في انتظار الميداليات.. وبالطبع الموضوع ليس سهلا لأن أصحاب الميداليات سيطعنون بالطبع”.

وشددت: قبل كل بطولة كنا ننظم معسكرات داخل وخارج مصر بالشهور والموضع لم يكن سهلا بالطبع، وفي الفيديو الشهير المنتشر على اليوتويب لي وأنا أحمل الأثقال ثم وقعت كان هذا في أولمبياد لندن 2012، وكنت حينها سأنافس على البرونزية، ولكن ربنا كان شايل لي الأفضل وحصلت على الفضية”.

وحول أسباب ابتعادها عن اللعبة طوال الفترة الماضية، أوضحت: “تعرضت لإصابتين الأولى قطع في الرباط صليبي وغضروف مع بعض الإهمال بالطبع، وكل هذا سبب أساسي إني أبطل رفع أثقال بجانب بعض الأمور الأخرى التي لن أتحدث عنها، ولكني حتى الآن لم أجد حتى الاهتمام الكافي من الدولة بأني بطلة أولمبية حصلت على ميداليتين لمصر”.

وأشارت عبير: “أنا بالفعل جلست في بيتي منذ سنتين، ولكن منذ شهرين قررت العود للعب، والسبب في هذا زوجي محمد سلطان ومدربي حاليا، كان في بطولة  كأس مصر وعمل أرقام جيدة وتحمست جدا وقررت العودة حينها، خاصة أنه يشجعني جدا وواقف جنبي، وشايف من زمان إني خامة جيدة ومش موجود مثلي في مصر في هذه اللعبة”.

واستطردت: “ينقصنا فقط الإمكانيات لكي نعود بكل قوتنا لنحصد ميدالية في أولمبياد طوكيو 2020، محتاجين رعاة ورعاية الدولة أيضا ووزارة الشباب والرياضة، اللعبة وحشتني ولذلك قررت العودة، ووحشني الوقوف على المنصة ورفع علم مصر.. وأقرب بطولة ستكون الموسم المقبل، بطولة البحر المتوسط وبطولة عالم كبار ويمكنني المشاركة فيهما”.

وأشارت: “أنتظر دعم الاتحاد وما زلت حاليا داخل بيتي، وفيه تواصل حدث من الاتحاد لكن على مستوى قليل، ولكن لو رجعت ولو لقيت التمرين سيؤثر على بيتي وابني بالتأكيد سأختار بيتي وأتجه للتدريب، فيجب أن نجد حلا لموضوع دخول معسكرات طويلة مع المنتخب، لأن في الخارج بيكون مختلفا بالتأكيد وبيكون فيه دعم أفضل مما يحدث في مصر “.

من جانبه، قال الرباع محمد سلطان، زوج عبير: “عبير من البطلات اللاتي حققت إنجازات كثيرة ومحدش حاسس بها، وهي عندها 15 سنة واخدة بطولة عربية و3 ذهب، وبدأت مشوارها بدري”.

وحول عودتها تأثرا به، أوضح سلطان: “حدثت لي إصابة قوية وعملت عملية في ظهري وكان يجب أن أركب شرائح ومسامير، وبالتالي مسألة إني أرفع أثقال مرة أخرى كانت مستحيلة، وكان أكبر لي أن أتدرب في الجيم، ولكن وجدت من وقف بجواري وسافرت أستراليا لطبيب علاج طبيعي وعلمني كيف أتعامل مع إصابتي، وأيضا عندما عدت وجدت الدعم من مسؤولي نادي طلائع الجيش وفضلوا يشجعوني وأيضا جهاز دعم الرياضة العسكري بقيادة اللواء مجدي اللوزي، وقدرت أرجع بالفعل بعلاج طبيعي وحقق مجموعة رقمية جديدة في اللعبة، وعبير بدورها تحمست”.

وشدد: “عبير من أجمل الخامات، رباعة من الطراز الأول على مستوى العالم وتقدر ترجع ببرنامج تأهيلي ويكون مستواها جيد، وتغلبت على حزنها الفترة الماضية وهي إنسانة موهوبة ولن يقف أحد في طريق موهبتها.. وفي مؤسسة الجهاز العسكري قدموا لنا الدعم الكامل”.

وأتم: “مش مستعجلين وسنعمل برنامج تأهيلي لركبتها، وسنحاول نعمل توازن بين التدريبات والبيت، ولو فيه الدعم اللازم بالتأكيد ستصبح جاهزة بي أو بغيري للبطولات المقبلة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك