تستمع الآن

استشاري أمن المعلومات محذرا: طفل قتل أمه بسبب ألعاب الفيديو

الأحد - ٠٧ أغسطس ٢٠١٦

حذر المهندس وليد عبد المقصود، استشاري أمن المعلومات، من حدوث غزو فكري يتم للأطفال عن طريق الألعاب ويشكل عقليتهم.

وقال عبد المقصود خلال حلوله ضيفا على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم: “يجب عدم الاستهتار بالموضوع، هناك واقعة في أوروبا كان بطلها شخص تواصل مع طفل عن طريق منصة ألعاب، وأقنعه بقتل أمه”.

وحذر عبد المقصود من خطورة لعبة “بوكيمون جو”، متابعا “هناك تتفيه للتقارير التي تتحدث عن الأهداف المخابراتية للعبة، ولكن يجب على الجميع أن يعلموا أنه عن طريقها يتم تصوير ما لا يستطيع القمر الصناعي تصويره”.

وطالب وليد عبد المقصود المواطنين بضرورة الحذر خلال التعامل اليومي مع البرامج المجانية المتواجدة على الهواتف المحمولة، واصفا إياها بالـ”كوابيس الإلكترونية”، وأنها تقوم بالتنصت على جميع المكالمات التي تتم وتسجل صوتا وصورة.

وأوضح عبد المقصود “منفذو هجمات باريس الأخيرة، تواصلوا سويا عبر البلاي ستيشن والإكس بوكس، هل هناك ما هو أكبر من هذا للدلالة على خطورة الأمر؟!”

وتحدث عبد المقصود عن الابتزاز على الإنترنت، مضيفا “هناك جماعات دولية تسعى لابتزاز المواطنين من خلال المعلومات المتاحة لكل شخص على السوشيل ميديا، بل حاليا تقوم منظمات مثل داعش بتجنيد العديدين عن طريق الإنترنت والألعاب”.

كيفية تلافي الخطر

وعن احتياطات الأمان التي يتعين على مستخدم الإنترنت اتباعها، أوضح عبد المقصود “أولا يجب على الأباء والأمهات مراقبة أطفالهم وعدم تركهم للألعاب الموصولة بالإنترنت دون رقابة”.

وأكمل “كما يجب على كل مستخدم أن يتوخى الحذر من نشر إي معلومات تخص أرقام بطاقات الائتمان الخاصة به على الإنترنت، وأن يتعامل مع المصادر الموثوقة حتى لا يتعرض للسرقة”.

وكشف عبد المقصود عن أنه في حالة ظهور إعلانات على الهاتف المحمول، فهذا دليل على أنه قد تم اختراقه، ناصحا من يعاني من تلك المشكلة بضرورة إعادة برمجة الهاتف ومسح كل البرامج وإعادة تنزيلها.

وأتم عبد المقصود “كما يجب العمل من جانب الدولة والمواطنين سويا على نشر الثقافة الإلكترونية والتحلي بها، لمنع أي اختراق من الخارج”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك