تستمع الآن

إبراهيم عيسى عن وفاة زويل: السينما المصرية مسحت بالعلم الأرض

الأربعاء - ٠٣ أغسطس ٢٠١٦

قدم الكاتب الصحفي إبراهيم، خالص تعازيه لوفاة العالم الجليل أحمد زويل، يوم الأربعاء، عن 70 عاما، مشددا على حزنه لعد تناول السينما المصرية شخصية زويل في عمل فني يرصد حياته.

واستضاف عيسى، الصحفي محمد عبدالرحمن، مؤسس موقع إعلا دوت إورج، حيث قال عيسى في برنامجه “لدي أقوال أخرى”، عبر إذاعة نجوم إف إم: “نحن نتحدث عن شخص متزن جدا واثق وشيك وأنيق ومهندم لبق ودمث، على عكس كل الصور الذهنية اللي حاول الإعلام والسينما تقديمها لنا بأن العالم شخص مجنون وشعره منكوش واللي بيعمل انفجارات.. السينما المصرية للأسف مسحت بالعلم الأرض”.

وأضاف: “أخشى على جامعة زويل بعد وفاته، فنحن مجتمعات لا تحترم المؤسسات العلمية لما يغيب رجل على قمتها، ممكن تنهش باللحم والعظم، أتمنى يكون مهمتنا كإعلام ودولة الحفاظ على هذه الجامعة كمنارة، وألا ترحل وتنتهي برحيل العالم الجليل”.

فيما قال الصحفي محمد عبدالرحمن: “السينما عندنا من عيوبها التنميط، وزويل كان عنده حاجة مش موجودة لم يكن يرى أنه هناك تعارضا بين علمه أو التواصل بوسائل الإعلام، كان عالما نجم قادر على جذب الأضواء، وقدر ينخرط مع الشعب المصري رغم وجوده في أمريكا وقبل نوبل وهو كده.. وعمل علاقات جيدة وخاض بقوة معركة إقامة مدينة زويل وعمل هالة حوله لم تخصم من قيمته العلمية”.

وشدد: “عكس كل العلماء والمشاهير في حالات الوفاة لا نجد لهم معلومات أو صور، ولكن وزيل صوره كانت في كل مكان وحواراته موجودة في أغلب قنوات التليفزيون المصري”.

وشدد: “حتى وفاته كانت سينمائية بشكل صادم ومفاجئ، ولسبب ما انفرد بهذا الخبر التليفزيون المصري، وهذا نابع من الزميل الإعلامي شريف فؤاد، المتحدث باسم زويل، فهو يعمل في ماسبيرو ولذلك نقلنا عنه الخبر وهذا لم يصاحبه الضجة بتاعت هل فعلا توفى أم شائعة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك