تستمع الآن

يوسف القعيد: المصريون ينقصهم الوعي ونعيش في متاهة الأمية

الأحد - ٣١ يوليو ٢٠١٦

أعرب الكاتب يوسف القعيد، عضو مجلس النواب، عن حزنه لما وصل إليه حال التعليم في مصر ووعي الشعب.

وقال القعيد في حواره مع يوسف الحسيني في برنامج “بصراحة” عبر إذاعة نجوم إف إم، يوم الأحد: “لا أهاجم المصريين، أنا أحب الفقراء والمستضعفين في الأرض ولكن ينقصهم الوعي، العقل اللي بيغربل ويرى في أكثر من ظاهرة أكثر من وجه.. الوعي مسألة شديدة الأهمية لكن للأسف عندنا أمية كثيرة جدا، والأرقام متاهة بخصوص الأمية فأنا أرى أن لدينا 50% من الشعب المصري في حالة أمية، ولكن المسؤولين لا يعترفون بذلك ويغضبون ويقولون إن هناك 25% فقط، وهو رقم أيضًا شديد الفزع أيضا”.

وتابع: “منظومة التلعيم المصري منذ أكثر من نصف قرن لا تعد مواطن صالح، تدرب الشاب فقط لكي يأخذ شهادة لكي يعمل بها، لا يتدرب على آليات التفكير.. نريد مواطنا يعرف مفردات ما يحدث حوله، الإدراك غائب للأسف عن هذا المجتمع.. نفسي أوقف الناس في الشارع وأعرف منهم أسماء 4 وزراء، ولكن لا تستهويني الفكرة خوفا من ظن الناس أني استهزأ بهم”.

وأردف: “في امتحانات الدبلوماسية يكون هناك سؤالا ثقافيا وسألوا الطلاب حسب ما قرأت في الجرائد، من هو نجيب محفوظ، ولكن لم يقل أحدا أنه مصريًا أو روائيًا أو مؤلف الفيلم الفلاني، ومعظمهم من أجاب قال إنه لاعب كرة، وفي حدود علمي لا يوجد لاعب مشهور يحمل هذا الاسم، هو طالب متفوق المفروض ويعد نفسه لتمثيل الوطن في الخارج، حتى لو كان سكرتير عاشر، أي كان موقعه في السفارة، حتى الساعي يمثل هذا الوطن في سلوكه، لما يكون لا يعلم من هو نجيب محفوظ فنحن نعيش في مآساة”.

وانتقد القعيد أيضًا فكرة غياب المؤسسات في مصر، قائلا: “ليس لدينا فكرة المؤسسة التي تطوع الشخص، فماذا يعرف الشعب المصري مثلا عن وزارة الثقافة سوى أن وزيرها حلمي النمنم، للأسف لدينا فكرة أن الفرد يتمدد على حساب المؤسسة، فمثلا القرية التي حدثت بها أزمة طائفية وتم تعرية السيدة هناك، العمدة طلع اتكلم كأنه يمتلك القرية بمن عليها، وقال معلومات خطأ، وبسبب الإعلام الحديث وما نعيشة في زمننا الجديد أهالي القرية قالوا له إنت كذاب.. بسبب قوله تصريحات كاذبة عن الواقعة ونفيه لها من الأساس وأنه يقطن بجوار بيت هذه السيدة ولم يحدث لها أي شيء، والناس قالوا إنه مش عايش في القرية أصلا ويتردد عليها كل فترة، ولم ير الواقعة من الأساس، ولكن هل مثلا تم إقالة هذا العمدة، لم يحدث، الدولة ستشعر أن أركانها اهتزت لو فعلت هذا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك