تستمع الآن

هادي الجيار: “الأسطورة” حقق نجاحًا مدويًا لم أصادفه في حياتي

الأحد - ١٧ يوليو ٢٠١٦

كشف الفنان هادي الجيار عن كواليس شخصية “المعلم مختار” التي قدمها في مسلسل “الأسطورة” مع الفنان محمد رمضان والذي عرض في رمضان الماضي.

وقال الجيار في حوار مطول مع برنامج “محطة النجوم” مع هند رضا عبر إذاعة “نجوم إف إم”، مساء الخميس: “شعر برهبة كبيرة جدًا وأنا أقوم بالإمضاء على عقد المسلسل وكان شكلي يخض”.

وأضاف: “خوفي نابع من أني سأعمل مع واحد من أكثر النجوم جماهيرية في مصر وهوجم كثيرا مؤخرا.. وقلت لمحمد رمضان في اجتماع بيني وبينه: أنا واحد من الناس اللي كنت بهاجمك ولما قعدت مع نفسي وجدت انك أتقنت هذه الأدوار، مثل عبده موتة والألماني، والجمهور اعتقد أنك تعيش مثل هذه الشخصيات وأن هذه حقيقتك، وكان أول فيلم رأيته لرمضان كان قلب الأسد.. ورمضان حينها كان له جماهيرية تخض.. وسأعمل أيضا مع المخرج المعروف محمد سامي وأعماله تثير صخبا دائمًا”.

وتابع: “مضيت على العقد وجلست أفكر.. وخفت يقولوا عليّ كبرت وكفى علي حتى هذه المرحلة ومن الأفضل لي أن أجلس في البيت.. وكان من أكثر المسلسلات التي ذاكرتها والإسكريبت لم يفارقني حتى في السرير وقرأته أكثر من مرة حتى أسيطر على الشخصية.. وعارف أن الناس ستنتقد أي مشهد.. وأنا دائما أستمتع بالعمل مع الفنانين الجدد لأني أشعر بأني أحصل على حقنة فيتامينات، ومحمد سامي كان يجعلني أعمل 24 ساعة فيمنحني طاقة رائعة في سني هذا، حبيت شغلي معاهم”.

وحول كواليس العمل، أبرز: “في أول أسبوع من العمل لم أنزل من بيتي خوفا من رد فعل الناس في الشوارع، ثم بدأت أرى ما يحدث على مواقع التواصل الاجتماعي، فوجدت الشاشات أمام القهاوي والناس تشاهد بكل تركيز وكأن المنتخب القومي بيلعب.. المسلسل حقق نجاحا مدويا.. أنا شخص ذقت طعم النجاح من قبل، ولكن نجاح الأسطورة قليلا ما تصادفه في حياتك.. وعلى الممثل أن يعي ما حدث لكي لا يجلس في بيتهم فالعمل المقبل دائما أصعب”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك