تستمع الآن

ندى موسى: شخصيتي في “جراند أوتيل” أثرت على نفسيتي

الأربعاء - ٢٧ يوليو ٢٠١٦

عبرت الممثلة ندى موسى عن سعادتها بنجاح مسلسل “جراند أوتيل” لكنها أكدت في الوقت ذاته أن طبيعة الشخصية التي كانت تقوم بتأديتها أثرت على نفسيتها بشدة.

وكانت يارا الجندي قد سألت ندى في برنامج “النص الحلو” عن مدى تأثير تأدية شخصية “آمال” في مسلسل “جراند أوتيل” على نفسيتها خاصة أنها كانت مكتئبة وحزينة طوال الوقت، فقالت: ” غصب عنك عندما تتعاملي مع شخصية تحوليها لروح ودم لكي يصدقك الناس ودا بيخلي جزء منك يتحول للشخصية دي طول ما انتي بتعمليها. فيه تمارين للدخول في الشخصية والخروج منها لأن بعض الممثلين ينتحروا بسبب الشخصيات التي قاموا بتأديتها”.

وقالت ندى: ” اهتزت ثقتي بنفسي بعد أداء شخصية لدرجة أني لم افهم ايه الي حصلي وبقيت حساسة واعيط من أي حاجة ودا بسبب اندماجي في الشخصية”، مضيفة أن هذا هو سبب اختيارها الظهور في عمل واحد فقط هذا العام لأنها تعبت العام الماضي بسبب ظهورها في عدة أعمال في الوقت نفسه.

وأكدت ندى أن التمثيل في “جراند أوتيل” كان تحدي لجميع الممثلين: “المخرج محمد شاكر قال لي عند توقيع عقد المسلسل: :”خدي بالك دي مباراة في التمثيل عندك 14 ممثل كلهم جامدين”..وهذا صحيح، كل الزملاء كانوا مركزين في أدوارهم”.

ومن جهة أخرى، كشفت ندى أنها كانت خائفة من الدور وأن بعض أصدقائها نصحوها بأن تعيد التفكير فيه لأن مساحة الدور أصغر من دورها في مسلسل “طريقي” لكنها كانت ترد عليهم أنها لا تنظر لمساحة الدور ولكن تنظر للدور نفسه وهل سيضيف لها أم لا.

وتساءل بعض المشاهدين عن أماكن التصوير، فقالت ندى إن التصوير الداخلي لم يكن داخل فندق “كتاركت” مثلما يعتقد الكثير من المشاهدين بل هو مجرد ديكور أما الخارجي فكان في أسوان حيث قضيت هناك 7 أيام بينما قضى باقي الزملاء 25 يوما.

 

“مسلسل “ونوس

وكشفت ندى أنها كانت ستقوم بالتمثيل في مسلسل “ونوس” مع يحيى الفخراني، “كنت سأقوم بدور الراقصة، وكان هيكون 30 مشهد فقط ولكن وجدنا في النهاية أن أدائي هذا الدور سيفسد ظهوري في جراند أوتيل ولذا ركزت في مسلسل واحد فقط”.

هبة رجل الغراب

وعن مسلسل “هبة رجل الغراب” قالت ندى إن هذا أكتر مسلسل عرف الناس بها وإنها تفاجئت من نجاحه. أما عن سبب انسحابها من الجزء الجديد فقالت: “كنت أقوم بتصوير “جراند أوتيل” وقلت لهم لن استطيع تصوير عملين في رمضان..كما عرفت أن كل الفريق القديم قد تغير وهو ما جعلني أرفض”.

أما عن أصعب شخصية قامت بتمثليها فقالت: “شخصية ليلي في مسلسل “طريقي” كان أصعب دور قمت بتأديته إلى الآن لأن به نقلات عمرية متعددة، أما بالنسبة لشخصية آمال” فكانت تمر بتغيرات نفسية سريعة جدا ما جعل المشاهدين يشفقوا عليها.

وعن أعمالها القادمة، فيلم “كلب بلدي” وسيكون في دور العرض في العيد الكبير وهو فيلم كوميدي من بطولة أحمد فهمي وبيومي فؤاد وحمدي الميرغني وإخراج معتز التوني وتقوم فيه بدور طبيبة بيطرية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك