تستمع الآن

ناشط بمجال حقوق الحيوان..كيفية التعرف على كلب مصاب بالسعار

الأحد - ٣١ يوليو ٢٠١٦

شدد دكتور عبدالحميد مرزوق، الطبيب البيطري والناشط في مجال حقوق الحيوان، على أن تواجد السوشيال ميديا في عصرنا الحالي أنقذ الكثير من الحيوانات، وهذا أمر مفيد من وجهة نظره. كما تحدث عن العلامات قد تعرفك إذا كان الحيوان مصابا بالسعار.

وقال مرزوق في حواره مع مروان قدري في برنامج “عيش صباحك”، المذاع على نجوم إف إم، اليوم الأحد: “السوشيال ميديا صنع ثورة في مشاعر الناس وتفكيرهم واللي عايز يعمل خير بيعمله ويجد له طريق، وأي حيوان نلاقيه في الشارع ونريد إنقاذه أصبح الطريق سهلا للإعلان عنه.. وونحن نأتي ونأخذه للعلاج أو حد يتبنى الحيوان.. وفيه أيضا جانب سيئ اللي بيقتل كلب أو يتعامل معه بعنف سواء بطريق عمليات الانتقام أو المساومة والتفاخر، وهذا شاهدناه مؤخرا في حوادث انتشرت صداها على السوشيال ميديا والإعلام”.

وأضاف: “هناك أشياء يجب فعلها عند رؤيتي لحيوان في خطر بالشارع، أولا تعرف خطورة الموقف، هل الحيوان ضال او تائه، هل هو عدواني وطبيعة المكان اللي هو فيه، ونتأكد من ملكية الحيوان، ممكن يكون تائه من أصحابه فنعتقد أنه ضال”.

وأشار: “يجب أن أؤكد للجميع أن كلب الشارع أقل عدوانية من الكلب المتربي في البيت، فوجوده في الشارع مش جديد عليه، عكس كلب البيت الذي تربيه على الشراسة مثلا للحماية”.

وتابع: “عندما أجد كلبا يسيل منه اللعاب أو هو متوتر وبيستخبى لاأتي ناحيته ممكن يكون مصابا بالسعار.. وما تعملش أي حركة عدوانية بجانبه، وأبلغ فورا إدارة الأمراض المشتركة أو الإدارة البيطرية وليس الشرطة أو الخيالة اللي بتضربه بالنار”.

وطالب دكتور عبدالحميد بضرورة تعديل القانون المصري الخاص بالحيوانات، قائلا: “للأسف القانون المصري تجاه الحيوانات ليس مفعلا، وإحنا متربطين بعالم خارجي مثل المنظمات الدولية التي تصدر مثل هذه القوانين المشددة والملزمة لكل الدول، وللأسف الشديد الهيئة العامة للطب البيطري تسير بقوانين قديمة جدا من الستينيات، وهذا يحتاج إلى نظرة من المشرعين”

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك