تستمع الآن

مسئول اللجنة الأولمبية: لا يوجد مؤامرة ضد إيهاب عبدالرحمن

الثلاثاء - ٢٦ يوليو ٢٠١٦

نفى ممدوح الششتاوي، المدير التنفيذي للجنة الأوليمبية المصرية، وجود أي مخطط ضد إيهاب عبدالرحمن، لاعب رمي الرمح، من أجل إبعاده عن المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وقال الششتاوي في حواره مع برنامج “في الاستاد” مع كريم خطاب: “مشاركة إيهاب في الأولمبياد تضمن لنا ميدالية بالطبع”.

وأضاف: “هو لاعب مؤثر وكل الألقاب التي حققها في وقت سابق تثبت ذلك الأمر”.

وتابع: “من الوارد أن يكون هناك خطأ في التحاليل، لكن أؤكد أنه لا يوجد مخطط أو أي شيء متعمد ضد إيهاب”.

وأوضح: “أقنعنا إيهاب بالسفر لمتابعة تحليل العينة الثانية ونتمنى انتهاء تلك الأزمة وأن يشارك في الأولمبياد”.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية هشام حطب، قد قرر إيقاف إيهاب عبدالرحمن بسبب ظهور مادة منشطة في تحليل عينة اللاعب، وسيخضع لاختبار فحص العينة B لتكون حاسمة في مستقبله من المشاركة في الأولمبياد.

ملابس البعثة المصرية

وحول الانتقادات التي وجهت لملابس البعثة المصرية المشاركة في الأولمبياد، قال مسؤول اللجنة الأولمبية: “بالطبع الناس كان لهم كل الحق في انتقاد الملابس عبر الصور التي نشرت في البداية، فالصور كانت تظهر الملابس خارج الصناديق بشكل سيئ”.

وأضاف: “تداركنا الخطأ وقمنا بعمل جلسة تصوير محترفة للاعبين وهم يرتدون الملابس وظهر الفرق طبعا الكبير، وأعتقد من ارتدى هذه الملابس هم نجوم كبار أمثال أحمد الأحمر وبالتأكيد لو كانت هذه الملابس غير جيدة أو غير مريحة كانوا رفضوا ارتداءه من البداية”.

وأضاف: “في الماضي الوزارة كانت تعمل مناقصة وتختار أقل سعر للملابس وتقوم بشرائها جاهزة، ولكن هذه أول مرة يتم تصميم ملابس خاصة للبعثة..والشركة التي تعاملنا معاها تصمم لـ11 دولة في الأولمبياد.. لازم نكون إيجابيين في انتقادنا وسنتدارك الخطأ الموسم المقبل”.

وأردف: “حتى الحذاء الخاص بالبعثة انتقدوه لأن عليه لوجو اللجنة الأولمبية وبداخله علم مصر، ولا أفهم حقيقة سبب الانتقاد فالحذاء أغلى حاجة عند الرياضي، ويتبرع به النجوم لأعمال خيرية كبيرة، والموضوع لا يوجد به أي إهانة للدولة المصرية، ومثلنا مثل باقي الدول اللي بعضهم بيكسو الحذاء بالكامل بعلم دولته ولم يعتبر أحد أن هذه إهانة على الإطلاق”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك