تستمع الآن

سيد معوض: هذا المدرب وراء قرار اعتزالي.. ومارتن يول أهان إكرامي

الأربعاء - ١٣ يوليو ٢٠١٦

وجه سيد معوض، الظهير السابق للنادي الأهلي ومنتخب مصر، اللوم إلى مدربه السابق فتحي مبروك، مشددًا على أن الأخير كان السبب في إعلان اعتزاله كرة القدم.

وقال معوض في تصريحات لبرنامج “في الاستاد” مع كريم خطاب، مساء أمس الثلاثاء: “لا أحب المديرين الفنيين الذين يتعاملون مع النجوم بشكل سيئ، وكابتن فتحي مبروك كان تعاملي معه صعب جدا، وكان هو السبب الرئيسي وراء اتخاذي قرارا رسميا بالاعتزال”.

وأضاف: “كنت من اللاعبين الذين لا يحبون الجلوس على دكة البدلاء، وكنت حينها عائد من إصابة وجلست معه وطلبت منه خوض المباريات، وكنا سنواجه فريق المنيا في كأس مصر، ثم بعدها سنواجه الزمالك، ورغم ذلك لم يشركني أمام المنيا رغم إراحته للعديد من اللاعبين، وذهبت للمنزل وقررت حينها الاعتزال وأبلغت هذا القرار للكابتن علاء عبد الصادق، مدير الكرة آنذاك، وكان حينها سهل جدا الأهلي يأخذ قرار بتركي لأني فتحت باب الرحيل”.

وأتم: “كنت أمُر بأصعب أيام حياتي خلال قيادة مبروك الفريق بسبب تهميش دوري دائمًا وجعلي اللاعب رقم ثلاثة في الجبهة اليسرى للنادي، خصوصًا أني لم أتعود على عدم مشاركتي في المباريات”.

كما عاتب معوض على المدير الفني الحالي للنادي الأهلي، الهولندي مارتن يول، بسبب ما قاله ضده شريف إكرامي، حارس الفريق الأساسي، وتحميله سبب هزائم الفريق الأخيرة، خاصة أمام فريق أسيك ميموزا بدوري أبطال أفريقيا.

وشدد: “انتقاد مارتن يول لشريف نقطة فاصلة في العلاقة بينهما، وهو يحاول إصلاح ما فعله، ولكن فات الأوان لأن هناك حاجز كبير بين مارتن وشريف الآن، والأخطاء يجب أن يتم إصلاحها داخل غرفة الملابس وليس أمام الشاشات”.

وتابع: “لو كنت مكان شريف كنت رحلت فورا وعملت مشكلة كبيرة معه، بالنسبة لي هي إهانة شخصية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك