تستمع الآن

سلوى عثمان: أحد الفنانين قاطعني 12 سنة بعدما قلت رأيي بصراحة

الخميس - ٢١ يوليو ٢٠١٦

تؤمن الفنانة سلوى عثمان، على أن الفنان يجب أن يكون لديه توازنات ولا يدلي برأيه صراحة، وهذا نابع من موقف حدث معها جعل أحد الفنانين يقاطعها لمدة 12 عامًا.

وقالت عثمان في حوار مطول مع مروان قدري لبرنامجه “عيش صباحك” على إذاعة نجوم إف إم، مساء الأربعاء: “لعبة التوازنات مطلوبة في الوسط الفني.. أذكر أنني في أحد الأيام قلت لشخص، دون ذكر اسمه، إن هذا العمل لن يكون جيدًا، فقاطعني بعدها لمدة 12 عامًا، وبعدين حصل صلح، ولكنه كان يرفض حتى النظر في وجهي”.

وأضافت: “لو حد من زملائي قدم عملا جيدا فأحدثهم وأشيد بهم، ويفعلون معي المثل، وأنا بالطبع لا أحب أن أكون منافقة، ولكن أصبحت أميل للرأي الوسط، ولما وجدت الناس بتضايق من رأيي الصريح، أصبحت أصمت أو أقول هذا العمل ظريف إن لم يعجبني بشكل كبير، وهي مجرد مجاملة، ولكن هناك من تقابلهم وتقول (ما هذه العظمة) وتكون بالفعل من داخلك أجبت بما قدمه، فأنا لا أريد أن يقاطعني أحد مرة أخرى”.

,ومن جانب آخر قالت سلوى: “يجب على الفنان أن يكون عاشقا لمهنته ولا يتعامل معها على أنها مصدر رزق فقط، وإلا فكيف سينجح في إيصال أحاسيس وظروف الشخصية التي يؤديها للمشاهدين”.

وتابعت سلوى عثمان “حينما يعرض علي القيام بدور في عمل ما، وأجد أن هناك دور أخر أحببته أكثر، أتوجه للمخرج وأطلب منه تغيير الأدوار ومنحي الدور الذي شعرت نحوه بالحب”.

وأضافت “لا أشعر بالقلق من مشاركتي في الكثير من الأعمال خلال موسم واحد، وتحديد شهر رمضان، فبفضل التنويع في الأدوار أتمكن من تفادي مساوئ هذا الأمر”.


الكلمات المتعلقة‎