تستمع الآن

المعالجة النفسية هنا كمال توضح التفسير العلمي للحسد

الإثنين - ١٨ يوليو ٢٠١٦

يمتلك بعض الأشخاص طاقة نفسية داخلية تجعل منهم أصحاب عين ضارة قادرة على الحسد، وفقا لما أكدته هنا كمال المعالجة النفسية عند حلولها ضيفة على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت هنا كمال: “هناك انبعاثا للطاقة من جسد الشخص الحاسد تقوم بالتأثير على الشخص العادي، وهي طاقة تنبعث من نقاط معينة تتواجد على امتداد الحبل الشوكي”.

وتابعت هنا كمال “أشدها تلك النقاط نشاطا هي البؤرة الموجودة بين العينين والتي تقابل الغدة النخامية من الطرف الأخر، التي تعد الغدة القائدة للجسد البشري داخل المخ وتسيطر بدورها على كل غدد الجسم الأخرى”.

وأكملت هنا كمال “اليابانيون هم من اكتشفوا تلك النظرية العلمية، وأكدوا أن الأشخاص العاديين غير قادرين على بعث هذه الطاقة، أما الأشخاص الذين يمتلكون هذه القدرة فيمكنهم إشعالها عن طريق التركيز”.

وأضافت “نشاط تلك الطاقة يسبب إفساد لانسياب الطاقة في الجهاز العصبي للشخص المصاب، ما يتسبب في شعوره بالضعف أو الألم أو المرض أحيانا”.

وأتمت هنا كمال “وعقب دراسات دقيقة وطويلة، توصلوا في النهاية لضرورة عدم التواجد لأوقات طويلة حول هؤلاء الأشخاص، أو ارتداء اللون الأزرق الذي له قدرة على صد جميع موجات الطاقة بما فيها الصادرة من الشخص الحاسد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك