تستمع الآن

المتحدث باسم وزارة التعليم يكشف عن مفاجآت في “بمنتهى البساطة”

الثلاثاء - ١٩ يوليو ٢٠١٦

كشف بشير حسن، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، عن أن نتيجة الثانوية العامة سيتم الإعلان عنها رسميًا يوم 24 أو 25 يوليو الجاري على أقصى تقدير.

وقال حسن في حوار مع كريم الحميدي لبرنامج “بمنتهى البساطة” على إذاعة “نجوم إف إم”، مساء الإثنين: “النتيجة النهائية للثانوية العامة ستصدر يوم 24 أو 25 يوليو الجاري، وكانت من المفترض أن تظهر يوم 21، ولكن الوزير طالب المصححين أن يحصلوا على وقت أطول وعدم التعجل في تصحيح الأوراق لكي يتم الأمر بعناية شديدة”.

وحول ظاهرة الغش التي ظهرت بشكل واضح هذا العام في امتحانات الثانوية العامة، شدد حسن: “الغش لا ينفع غير الطالب الشاطر، فهو فقط يعرف المعلومة ويتذكر ما قام بدراسته ويجيب على الفور، أما الطالب الخايب استحالة ينفع معه الغش، حتى لو نقل من الإجابة النموذجية، ففي التصحيح لو ظهر تطابق بين الإجابة النموذجية الموجودة مع المصحح ومع إجابة الطالب يتم إلغاء امتجان هذا الطالب على الفور”. 

وفجر المتحدث باسم الوزارة مفاجأة، قائلا: “هناك أكثر من 1500 طالب تم إلغاء امتحاناتهم هذا العام، ومن المكن أن يكون هناك أعداد أكثر من ذلك، ولكن هذا الرقم الذي وصلني حتى الآن.. هناك طلاب تم إلغاء الامتحانات كاملة لهم والبعض الأخر مادة أو مادتين فقط، وفي الوقت الحالي يتم تطبيق القانون عليهم، هذا إلى جانب مراقبين ورؤساء لجان تم تقديمهم للعدالة ويحاكمون الآن أمام القضاء المصري”. 

وحول الفساد المنتشر في الوزارة، أوضح حسن: “الصمت على الفساد فساد فادح بالطبع.. والامتحانات يتم تسريبها منذ أكثر من 5 سنوات وهذه نصوص تحقيقات كشفت هذا الواقع المرير الذي نعيشه وليس كلاما مرسلا أنا أردده، والوزير الحالي لم يفوت الأمر مثلما فعل سابقيه، ولكن كان عليه أن يقف ويقول أن هناك فسادا، وكان لديه الجرأة بأن يعيد بعض الامتحانات التي سربت بالفعل مثل امتحان الديناميكا.. وما أثار الأمر بهذا الشكل هذا العام هو التقدم التكنولوجي الرهيب الذي ظهر مع الطلاب ووسائل الغش الغريبة التي يتم التحقيق فيها حاليًا، فتم ضبط ساعة مع طلبة ترسل وتستقبل، وكارت ميموري يوضع في (ياقة) القميص.. كيف وصل إلى الطلاب مثل هذه الأشياء، هل عن طريق الجماعات الإرهابية التي تستخدم هذه التكنولوجيا لتضر أمن مصر”.

وشدد: “هناك اتجاها للأسف للإساءة لمؤسسات الدولة ومحاولة لتقويضها، ووجدوا ضالتهم في وزارة التربية والتعليم، وكل ما البلد تستقر سيبحثون عن أمر ما يثير البلبلة.. وبدأ بالفعل التطهير في وزارة التربية والتعليم وقطاعات الدولة كلها.. والوزير سيلعن عن مفاجأت في مؤتمر صحفي يعقد، ظهر الثلاثاء، وربما ما سيكشفه سيؤكد للناس أن ظاهرة (شاومينج) هذا كان وهما، وهي عصابة لها اتجاهات معينة”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك