تستمع الآن

أسامة هيكل: ليس من مصلحة الدولة إغلاق أي قنوات أو صحف

الثلاثاء - ٢٨ يونيو ٢٠١٦

يرى أسامة هيكل، عضو مجلس النواب ورئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، أنه لا يستطيع أحد وضع قيودا على الإعلام.

وحل هيكل، الذي شغل منصب وزير الإعلام في حكومة عصام شرف في يوليو 2011، ضيفا على يوسف الحسيني في برنامج “بدون رتوش” على نجوم إف إم.

وتابع “ليس من مصلحة الدولة إغلاق أي قنوات أو صحف، الإعلام مرتبط بالأمن القومي المصري، وأنا حزين للغاية على حال الإعلام، الذي يحتاج للتطوير وليس للإغلاق”.

وأكمل هيكل “السوق الإعلامي في مصر يجب أن يكون مفتوحا ومن يخطئ يحاسب، ومجلس النواب سيخرج قانون تنظيم الإعلام للنور في أقرب وقت لأن الإعلام يعاني من الفوضى”.

وأضاف هيكل “قانون الإعلام أهم من قوانين بناء العدالة الاجتماعية وقانون بناء الكنائس، الإعلام هو من يشكل وجدان وفكر المجتمع”.

وعبر هيكل عن اعتراضه على المادة 241 من الدستور، والتي من وجهة نظره تجبر المجلس على إنجاز قانون العدالة الانتقالية، إضافة لإجراء مصالحة وطنية، وتعويض أسر الشهداء وفقًا للمعايير الدولية.

وأتم هيكل “سنتصالح مع من، وما المقصود بالتعويضات، ونحن لا نحتاج لقانون عدالة انتقالية، فالدولة أصبحت مستقرة، فلماذا يفرض علينا الدستور مصالحة وطنية مع الإخوان؟”.

يذكر أن المادة 241 من الدستور تنص على التزام مجلس النواب فى أول دور انعقاد له بعد نفاذ هذا الدستور بإصدار قانون للعدالة الانتقالية يكفل كشف الحقيقة، والمحاسبة، واقتراح أطر المصالحة الوطنية، وتعويض الضحايا، وذلك وفقًا للمعايير الدولية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك