تستمع الآن

هبة السويدي.. أم الثوار التي تسعى لعلاج حروق المصريين

الأحد - ١٥ مايو ٢٠١٦

كشفت الدكتورة هبة السويدى، مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر، عن تبرع الفنانة ماجدة الرومي تبرعت بأجرها عن الحفل الذي ستحييه لصالح مستشفى علاج الحروق، بالكامل.

وحلت هبة السويدي، أو أم الثوار كما أطلق عليها لاهتمامها بعلاج العشرات من مصابي ثورة 25 يناير، ضيفة على مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت السويدي: “تبرعت ماجدة الرومى بأجرها عن الحفل لصالح بناء مستشفى الحروق التابع للمؤسسة”.

وتابعت “سوف يتم بدء حفر أساسيات المستشفى في أغسطس المقبل، والتي ستكون الأولى من نوعها في المنطقة العربية”.

وأضافت السويدي “يتعرض ما بين 80 إلى 100 ألف شخص سنويا لحروق في مصر، وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، الأمر الذي يجعل من الضروري وجود كيان يهتم بهم، حيث يحتاجون لرعاية مختلفة عن أي نوع أخر”.

وأوضحت السويدي اهتمامها بعلاج الحروق تحديدا “تبنيت علاج حالات الحروق لأن معظم المستشفيات في مصر لا تستقبلها بسبب ارتفاع تكلفة العلاج واحتياجه لفترات طويلة قد تمتد لسنوات”.

وأتمت السويدي “أتمنى من الله أن استمر في العمل الخيري الكثير من الوقت، أشعر دائما أنني سأموت إذا تركت العمل الخيري”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك