تستمع الآن

مستمعون يسردون أطرف مواقفهم في الامتحانات

الأحد - ٠٨ مايو ٢٠١٦

العديد من المواقف الطريفة يمر بها الطلاب في مصر خلال أوقات الامتحانات، هناك من يتعامل مع الامتحان على إنه حياة أو موت، وهناك من لا يبالي في الأساس.

مروان قدري طالب مستمعي “عيش صباحك” على نجوم إف إم، بسرد أطرف المواقف التي تعرضوا لها خلال فترة الامتحانات، فكانت النتيجة مكالمات هاتفية مثيرة للضحك بجنون.

حسن “امتحان سنة ثانية تجاره شعبه نظم من عامين، كنت مطبق في الشغل وعندي امتحان محاسبه ومعرفش فيه حاجة خالص، دخلت اللجنه سطرت ورقة الإجابه وكتبت بياناتي وحليت اول نقطة في السؤال الاول وقلبت الورقه وزخرفتها وكتبت للدكتور هذه الاجابه من وحي خيال الطالب وليس لها اي علاقه بالواقع، ووقعت وكتبت رقم تليفوني وسلمت الورقة، لقيت نفسي جايب امتياز!”

أية “امتحان نحو ومش عارفة إجابة أي سؤال، نقلت الأسئلة في ورقة الإجابة، وكتبت للدكتور نجحنى الله يخليك، وجبت جيد جدا”.

ولاء “دخلت امتحان رياضه وأنا شايله المادة، وخلصت وقومت عشان امشي، بمضي حضور ملقيتش إسمي في الكشف، طلعت نفسي ناجحة في الماده وإسمي مش موجود”.

هبة “كان عندي امتحان تاريخ معاصر في الجامعة، وكنت متفقة مع صاحبتي تقعد جنبي وهي إسمها زي إسمي وبنقعد جنب بعض، وطبعا مكنتش مذاكرة أي حاجة وهي كان معاها برشام، وأول ما الامتحان بدأ قالت للمعيد انها مش مرتاحة هنا وعاوزة تقوم وانا ببصلها وهي عاملة من بنها، فقررت انتقم منها وقولت للمراقب حضرتك مينفعش كده اللجنة كلها برشام انتو كده هتساووا اللي بيذاكر زيي باللي بيغش، قالي فين البرشام قولتله الأنسة دي، جاب موظفة وفتشتها وطلعوا البرشام وأنا سلمت الورقة فاضية وسقطنا إحنا الاتنين”.

إسلام “امتحان عربي ثانوية عامة خلصت أكتر من نص الامتحان وباقي النص التاني ومش عارف فيه أي حاجة، قعدت أمثل إني منهار وبعيط في اللجنة ودايخ وحيغمى عليا، صعبت على المراقب راح مخليني أغش بصوت واطي من الي ورايا والي جنبي، كان نفسي أقوم أخده بالحضن والله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك