تستمع الآن

زوجة جوني ديب: حياتي معه كانت في خطر

الأحد - ٢٩ مايو ٢٠١٦

تواصل الممثلة آمبر هيرد، سرد أسباب طلبها الانفصال عن الممثل العالمي جوني ديب، بعدما اتهمته بانتهاكات لفظية ونفسية وجسدية طوال زواجهما، وفقا لأوراق ومستندات جديدة قدمتها في دعوى الطلاق التي أقامتها ضده منذ أيام.

وقالت هيرد أمام المحكمة: “كنت أخاف فعلا وأنا معه، حياتي كانت في خطر”، وفقا لما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.

وإلى الأن، لم يعلق جوني ديب على هذه الصور والادعاءات ولم يمثل أمام المحكمة، نظرا لسفره إلى البرتغال.

ويستنكر معجبو جوني ديب من ادعاءات هيرد، مؤكدين أنه كان متزوجا في السابق من عارضة الأزياء فانيسا بارادي، واستمر زواجهما لمدة 14 عامًا أنجبا خلالها طفلين، ولم يحدث منه أي أعمال عنف تجاهها.

واتهم جمهور ديب هيرد بأنها ترغب في الاحتيال عليه من أجل الحصول على نصف ثروته، وفقا لقوانين الطلاق الأمريكية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك