تستمع الآن

المغامر عمر سمره يكشف تفاصيل سفره للفضاء لدراسة التغير المناخي

الثلاثاء - ٠٣ مايو ٢٠١٦

أنهى المغامر المصري ومتسلق الجبال، عمر سمره، تدريباته في الولايات المتحدة الأمريكية تمهيدا لسفره خلال عامين إلى الفضاء الخارجي عبر برنامج تموله وكالة “ناسا” لدراسة الغلاف الجوي لأهمية الدور الذي يلعبه في فهم التغييرات المناخية.

وقال سمره خلال حلوله ضيفا على مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم: “متحمس جدا لهذه التجربة التي ستزيد من معلوماتي في علوم الفضاء، كما أنها إضافة هامة لمشروعي القادم الذي أخطط لتنفيذه على مستوى 100 مدرسة و28 محافظة في مصر، حيث سيتم الإعلان عن مسابقة تتيح الفرصة للطلاب للتقدم بأفكار لتجارب علمية لتطبيقها في الفضاء”.

وتابع سمره “تغير المناخ هو أكبر تحدي يهدد كوكبنا، لذلك أتطلع إلى المساهمة في إيجاد بعض الحلول”.

وأوضح سمره أنه تم قبوله ضمن 23 شخصا من بين مليوني شخص تقدموا للمسابقة، على أن يستعينوا بتقنية جديدة سيتم اختبارها لأول مرة تسمح بعودة المكوك إلى كوكب الأرض دون أن يتفكك ويتعرض للتدمير.

وكشف سمره عن التحاق شابين مصريين آخرين لهذا البرنامج بجانبه، وهما أحمد فريد، قائد المركبات الفضائية في المركز الألماني لعمليات الفضاء، وعبد الرؤوف الوقاد، طالب هندسة الفضاء في جامعة أمبري ريدل لعلوم الطيران.

وأتم سمره حديثه كاشفا عن أمنيته للفترة المقبلة “أتمنى أن أساهم في وضع نواة إنشاء أول أكاديمية علوم فضاء مصرية على غرار دولة الإمارات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك