تستمع الآن

مونرو وكارديشان وبيبر.. نجوم أجادوا الرد بقسوة على منتقديهم

الأربعاء - ٠٦ أبريل ٢٠١٦

سرد خالد عليش، خلال برنامج “معاك في السكة” على نجوم إف إم، قصة طريفة عن نجمة الإغراء الأمريكية مارلين مونرو، أظهرت خلالها الجانب الشرس في شخصيتها.

قامت إحدى الصحفيات عام 1950 بانتقاد مارلين مونرو نجمة الإغراء وقتها، مشيرة إلى أن ذوقها في الملابس “مبتذل”، وأنه من الأفضل لها ارتداء “شوال”.

ولكن، جاء رد فعل مارلين مونرو على عكس جميع التوقعات، فهي لم تخرج لترد الهجوم أن تقاضي الصحفية، بل ارتدت بالفعل “شوال” وخاضت به جلسة تصوير، أسفرت عن صور رائعة الجمال للنجمة الأمريكية الشهيرة التي برهنت على حسنها تحت أي ظرف.

ولم تكن مارلين مونرو تعلم، أنها رسمت طريق لكيفية الرد على الاستفزازت، سار عليه العديد من النجوم بعدها إلى يومنا هذا.

12974274_1007546849299878_3054018866887226051_n

ويعرض التقرير التالي، 5 طرق استثنائية رد بيها نجوم مشاهير على الانتقادات التي وجهت لهم.

زيندايا

قام أحد المتابعين بمهاجمة المطربة الأمريكية الشابة ذات الأصول الإفريقية حبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كاتبا لها “زيندايا قبيحة…”.

لترد زيندايا عليه بشكل مقتضب “أعلم بالفعل”، مع صورة لها.

ليقوم المهاجم بالاعتراف إنه فقط كان يريد لفت انتباههها له، راجيا إياها أن تسمح له بمراسلتها عبر صندوق الرسائل الخاص بتويتر.

كيم كارديشان

المثيرة للجدل دائما كيم كارديشان، نشرت صورة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، وهي عارية.

ما أثار غضب الكثيرون الذين صبوا عليها جام غضبهم بسبب تعريها الذي وصفوه بالمبالغ فيه.

فما كان من كارديشان إلا وأن نشرت صورة أخرى لها عارية أيضا وكتبت عليها “حرة”.

جاستن بيبر

خلال مشاركته في أحد عروض الأزياء، قام بعض الحاضرون بإطلاق صافرات الاستهجان تجاه المطرب الشهير، منتقدين بنيته الضعيفة، وجسده النحيل.

فما كان من المطرب الأول لدى جيل كامل من المراهقين، إلا وأن خلع قميصه بكل هدوء، كاشفا عن قوام رياضي وعضلات بطن منحوتة.

gallery-1427683101-455133052

كيندال جينر

عارضة الأزياء وموديل الإعلانات والشقيقة الصغرى لكيم كارديشان، التي هاجمها أرسيك وانزر، أحد أشهر المتخصصين في مجال الأزياء، قائلا إنها لا تمتلك أي مؤهلات أو موهبة لتكون عارضة أزياء، وإنها فقط تعتمد على شهرة عائلتها.

فما كان من كيندال إلا وأن صنعت فيديو لا يتجاوز الدقيقتين وأسمته “Burn Book”، ظهرت فيه وهي تكتب في دفتر كل الأراء السلبية والهجوم الذي تتعرض له، في إشارة منها إلى عدم اهتمامها بما يشاع حولها وإن مصيره لديها هو الحرق.

تايلور سويفت

انتظرت المطربة الشهيرة لحظة صعودها على ممسرح توزيع جوائز الجرامي، لترد بكل قسوة على مطرب الراب الشهير كايني ويست، الذي سخر منها في أحد أغانيه قائلا إن سبب شهرتها هو ممارستها للجنس معه.

فما كان من سويفت إلا وأن قالت على المسرح وأمام ملايين المتابعين للحفل العالمي :” كأول فنانة تفوز بجائزة جرامي مرتين عن فئة أفضل ألبوم، أريد أن أقول لجميع النساء إنه بفضل جهودكن وجهود من حولكن من محبّين تصلون الى مبتغاكن، وليس بفضل من يحاول الوصول الى الشهرة على حسابكن”.

المثير في الأمر أن المعركة استمرت بضعة أيام، حيث خرج ويست ليؤكد أنه لم يصدر أغنيته إلا عقب مكالمة له مع سويفت، التي باركت الكلمات ووافقت عليها.

إلا أن سويفت ردت عليه بقسوة مجددا، قائلة “بالفعل اتصل بي، ولكن لكي أضع فيديو أغنيته على حسابي في موقع انستجرام”، في إشارة منها إلى رغبة ويست في الاعتماد على شهرتها ومساعدتها لنشر أغنيته لعدد معجبيها الذي يتجاوز الـ73 مليونا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك