تستمع الآن

فنانة وشم تحول الجروح إلى أعمال فنية

الخميس - ٠٧ أبريل ٢٠١٦

قررت فنانة الوشم الكندية أوبيرن وولف، مساعدة ضحايا حوداث العنف بسبب العنصرية والتحرش الجنسي، على طريقتها الفنية الخاصة.

وبدأت صاحبة الـ29 عاما في رسم الوشوم على الجروح التي عانى منها ضحايا حالات الاعتداءات، للدلالة على أنه من الممكن أن يخرج الجمال والشفاء من الألم، نظرا لما تسببه حالات الوشم من الألم.

وأصبحت وولف مشهورة بالتعامل مع الزبائن الذين بدأوا بالتعافي من الصدمات بأنواعها المختلفة، وقالت لموقع Buzzfeed :”لدى الكثير من التجارب التى تحتوي على الجروح العاطفية وكذلك الجسدية، لذلك فأنا أشعر بهم جيدا”.

وأكدت وولف أن مثل تلك التجارب تترك أثرا نفسىا سيئا لدى من يتعرض لها، لذا كان لزاما على أحد ما أن يساعدهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك