تستمع الآن

الكاتب محمد توفيق يسرد لمحات أسطورية من حياة أحمد رجب وصلاح جاهين والأبنودي

الأربعاء - ٢٧ أبريل ٢٠١٦

تحدث الكاتب الصحفي محمد توفيق مع الإعلامي الكبير إبراهيم عيسى، عبر برنامج “لدي أقوال أخرى” على نجوم إف إم، عن عبقرية الثلاثي أحمد رجب وعبد الرحمن الأبنودي وصلاح جاهين.

وكشف توفيق عن ملامح من عبقرية الثلاثي، بسرده العديد من المواقف التي عاصرها معهم، دفعته لتسجيل سيرهم الذاتية.

وقال توفيق عن الكاتب الكبير الراحل أحمد رجب: “عُرض عليه مبالغ خرافية للظهور التلفزيوني وصلت أحيانا إلى مليون جنيه مقابل الظهور لساعة، حتى أنه تلقى عرضا من قناة الجزيرة لصنع فيلم وثائقي عنه بالدولار، ولكنه دائما ما كان يرفض، كان يرى أن ما يقدمه قيمته أكبر من أي أموال”.

وتابع توفيق “أما صلاح جاهين، فأنا أشبهه بميسي، يوصل لك المعنى بكتاباته بمنتهى البساطة، مثلما يتعامل ميسي مع الكرة بمنتهى البساطة، لا يحتاج لبذل مجهود مثل كريستيانو رونالدو، هو عبارة عن أكاديمية فنون بشرية، اكتشف سعاد حسني وأحمد زكي، حتى حينما قرر التكفل بطفل وتولي مسؤولياته، كان شريف منير”.

وأضاف توفيق “أما الخال عبد الرحمن الأبنودي، فهو قصة ورواية أخرى تماما، كانت لديه القدرة على تأليف الأغنية من أي موقف يظهر أمامه، حتى أن أغنية “عدوية” رائعة محمد رشدي، قام الأبنودي بتأليفها حينما رأى الملامح المصرية لخادمة تدعى عدوية كانت تعمل عند أحد أصدقائه”.

وأتم توفيق “تلك الرموز التي نتحدث عنها، تظهر كل 200 قرن مرة وليس كل 200 عاما”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك