تستمع الآن

الطب النفسي يناقش أسباب تدهور سلوك المصريين

الثلاثاء - ٢٦ أبريل ٢٠١٦

يرى الدكتور سعيد عبد العظيم، أستاذ الطب النفسي في جامعة القاهرة، أن المجتمع المصري يعاني من تدهور في الشخصية منذ 60 عاما.

وقال عبد العظيم خلال حلوله ضيفا على يوسف الحسيني في برنامج “بصراحة” على نجوم إف إم: “نعاني من تدهور في الشخصية المصرية منذ 60 عاما، ما قبل عصر حسني مبارك”.

وتابع “منذ قيام ثورة يوليو عام 1952، وأصبح الشعب المصري يتوكل على الدولة بشكل كبير، أصبحت الدولة متمثلة في الحكومة هي أمنا ومصدر دخلنا، ولم نعد نعتمد على أنفسنا”.

وأضاف “كل هذا تسبب في ظهور قيم سيئة كثيرة واستفحالها”.

وأكمل عبد العظيم “تدهور الحالة الاقتصادية والفقر أيضا ساهما في تدني القيم داخل المجتمع المصري، والدليل على ذلك ما نراه في العشوائيات”.

وعن سؤال الحسيني له، لماذا لا يتحول المجتمع المصري لمجتمع قوي يتصدى ذاتيا للمؤامرات، أجاب عبد العظيم “ببساطة، لأن مقدراته ليست في يد الدولة بنسبة 100%، كيف يمكنك أن تكون قويا وأن تعتمد على غيرك في كل شيء”.

وأتم عبد العظيم “نحن نعيش في عالم لا نستطيع فيه أن ننمو كما نحب”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك