تستمع الآن

إبراهيم عيسى: المؤامرة الأمريكية فكرة يروجها مرضى نفسيين

الأربعاء - ٠٦ أبريل ٢٠١٦

أوضح الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، أن أهم سلاح تستعمله النظم الديكتاتورية في حكمها للشعب، هو إقناعه بفكرة عم جدوى التغيير.

وقال عيسى عبر برنامج “لدي أقوال أخرى” على نجم إف إم :”النظام الديكتاتوري يقتل لدى شعبه فكرة عدم جدوى التغيير، ويبث اليأس بداخله بإقناعه أنه لا يوجد من سيستطيع التغيير”.

وتابع “كما يمتاز النظام الديكتاتوري أيضا بأنه يختار من قفص واحد، يقوم بتعيين حكومة ويغيرها بوجوه قديمة، بنفس الفكر والقناعات، لدرجة تجعلك تتأكد أن رحيل الحكومة بات غير مجدي، فالحكومة التي ستأتي بعدها هي هي”.

وأضاف “النظام الديكتاتوري لا يعترف أيضا بالخيارات المتعددة، أسلوب حكم واحد، أسلوب تعامل واحد، حتى لو خطأ”.

وأكمل عيسى “على سبيل المثال، تجد أهم أفكار النظام الديمقراطي هي وجود مؤامرة على الدولة، لا بد من وجود مؤامرة”.

وأوضح “هنا في مصر يروجون لوجود مؤامرة أمريكية، ويصرخون أمريكا تريد أن تجعل مصر مثل ليبيا وسوريا، سؤال واحد فقط أريد إجابة عليه”.

وسأل عيسى “لماذا تريد أمريكا أن تجعل مصر مثل ليبيا؟ معمر القذافي أغضب أمريكا في إيه؟ بالعكس كان مبددا لثروة بلاده وقامعا لحريتها”.

وأكمل “زين العابدين رئيس تونس وعمر البشير رئيس السودان مبارك نفسه، ماذا فعلوا ليثيرو غضب أمريكا؟”.

وأتم عيسى “هل قبل الربيع العربي كانت مصر تهدد إسرائيل باسترداد الأراضي المحتلة؟، هل كانت سوريا تمتلك مفاعلات نووية تهدد أمن أمريكا؟، كل هذا يجعلني أقولها صراحة، مروجو نظرية المؤامرة هم مرضى نفسيين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك