تستمع الآن

2 مليون دولار مقابل جرعة واحدة.. تعرّف على “أغلى دواء في التاريخ”

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

ربما لن تصدّق إذا قال لك أحدهم إن جرعة واحدة من دواءٍ ما قد تشفيك من مرضٍ أصابك، وربما أيضًا لن تمانع دفع سعر باهظ في هذا الدواء إذا كان مفعوله حاسم إلى هذا الحد، لكن ماذا إن كان هذا الدواء يكلف الملايين من الدولارات؟

دواء جديد أعلنت عنه شركة الأدوية السويسرية “نوفارتس”، والتي حصلت على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية عليه، والذي يُسمّى” زولجنزما”، ويعالج الضمور العضلي الشوكي للأطفال، إذ يبلغ سعر الجرعة الواحدة منه وهي الجرعة الوحيدة التي على المريض تناولها، ما يقارب 2.125 مليون دولار أمريكي، ما يعد أعلى سعر لدواءٍ في التاريخ.

وبحسب “رويترز”، فإن الدواء الجديد يعالج الضمور العضلي الشوكي وهو السبب الجيني الرئيسي لوفاة الأطفال الرضع، حيث يعالج من تقل أعمارهم عن عامين بما في ذلك من لم تظهر عليهم الأعراض بعد. وتشمل الموافقة الرضع المصابين بأكثر الأنواع المميتة من المرض الوراثي وكذلك الأنواع التي قد تظهر فيها أعراض الوهن في وقت لاحق.

سعر الدواء الجديد أثار حفيظة الكثيرين بالطبع، لكن الشركة دافعت عن تسعيرها للدواء بأنه ” يعطى لمرة واحدة أكثر قيمة من أدوية باهظة الثمن وطويلة المدة تكلف مئات الآلاف من الدولارات سنويًا”، كما أن الشركة وفّرت ضمانة للمستهلكين حيث وفرت لشركات التأمين الصحي خيار سداد سعر العقار على أقساط وكذلك استرداد المبلغ المدفوع إذا لم يجد العقار نفعًا، بالإضافة لخصومات على الدفعات المقدمة لمن يلتزمون ببنود التغطية القياسية.

وقالت الشركة إنها عالجت حتى الآن أكثر من 150 مريضًا بالعقار الجديد الذي امتلكته بعد استحواذها على شركة أفكسيس في العام الماضي مقابل 8.7 مليار دولار، فيما يتوقّع محللون أن تبلغ مبيعات عقار “زولجنزما” نحو ملياري دولار بحلول عام 2022، لكن على الجانب الآخر كشفت بيانات أن مدة فعالية العقار تمتد لنحو 5 سنوات فقط، فيما يبدو أن الرئيس التنفيذي لـ”نوفارتس”، فاس ناراسيمهان، متحمسًا للعقار الجديد إذ يصفه بأنه “يوشك على أن يكون علاجًا ناجعًا للضمور العضلي الشوكي إذا تلقاه الطفل فور الميلاد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك