تستمع الآن

احذر.. سِمنة الكرش والبطن تفرز هرمونات تقصر عمر الإنسان

الثلاثاء - ١١ يونيو ٢٠١٩

كشف الدكتور محمد أبو الغيط، أستاذ علاج السمنة والنحافة بالقصر العيني، عن أسباب زيادة السمنة عند بعض الأشخاص، مشيرا إلى أن هناك 3 عوامل تكون سببا رئيسيًا في زيادة الوزن.

وقال أبو الغيط خلال حلوله ضيفا على برنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إن العوامل الثلاثة المسببة للسمنة هي تناول الكثير من الأطعمة المليئة بالدهون، بجانب قلة الحركة، مع استعداد وراثي لزيادة الوزن.

وأشار إلى أن هناك أسباب أخرى لزيادة الوزن مثل أدوية تساعد على تلك الزيادة وهي أدوية الكورتيزون، أو وجود خلل في الجينات.

سمنة الأطفال

وتطرق أبو الغيط إلى سمنة الأطفال، مشيرًا إلى أن الريجيم الخاص بهم يبدأ من حمل الأم بهم منعًا لاحتمالية زيادة الوزن خلال الطفولة.

وتابع: “الأم إذا زادت في الوزن من من 12 إلى 15 كيلوجرامًا، تولد طفل أكثر عرضة للسمنة، وعندما تبدأ في إطعامه اللبن والأكلات التي تحتوي على سكريات أو محلاة، تزود من كمية الدهون في الجسم”.

وشدد أبو الغيط على أن نقصان الوزن أو زيادته في أزمة مختلفة “موضة”، موضحا: “لا بد أن نقول إن الطب تطور واكتشفنا أمراض جديدة دائمًا، وعندما زاد عمر الإنسان ظهرت أمراض وأصبح هناك دراسات وعرف أن السِمنة فيها عيوب شديدة”.

ونوه أستاذ علاج السمنة والنحافة بالقصر العيني، بأن سِمنة الكرش والبطن تفرز هرمونات تؤدي لتقصير عمر الإنسان.

وتابع: “85 % ممن يعانون من السمنة مصابين بمرض السكري من النوع الثاني، وهم من أصحاب الوزن الكبير، بجانب أن 60 % من أمراض القلب والضغط لها علاقة بالسمنة”.

وقال إن السمنة لها علاقة بالكثير من الأورام السرطانية مثل القولون، والبروستاتا، والثدي.

واستطرد: “الشخص الذي يوجد لديه في الأسرة شخص مصاب بالسرطان لا بد أن يلاحظ السمنة لأنها امراض يمكن الوقاية منها”.

الحلول

وأكد أبو الغيط أن هدف علاج السمنة، هو منع زيادة الوزن أكثر ونقص الوزن وتثبيت الوزن الجديد، موضحا: “المطلوب من الشخص السمين أن يفقد 15 % من الوزن الذي هو عليه حتى يتجنب الإصابة بالمرض”.

وشدد على أهمية الريجيم قبل ممارسة الرياضة، موضحا أن الريجيم له الأولوية الأولى ثم الرياضة.

وأضاف أن أكثر أنواع السمنة ضررا هي “الكرش”، لأنه مكون من دهون خارجية ودهون داخلية حول أعضاء الجسم المختلفة مثل الكبد، موضحا: “هذه الدهون تعمل وتفرز هرمونات، وهي السببب في الأمراض السيئة مثل السكر والضغط والأورام”.

وكشف عن احتواء كيلو الدهون على 7 آلاف سعر حراري، في حين أن ساعة الرياضة تحرق 300 سعر حراري فقط، لذا فإن الشخص بحاجة إلى 21 ساعة رياضة لحرق كيلو من الدهون.

وأكمل: “الرياضة في غاية الأهمية، وتلعب دورا مهمًا في تثبيت الوزن، كما أنها تحمي العضلات، كما أن رياضة المشي مفيدة جدًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك