تستمع الآن

شوارع المشاه داخل المدن مفيدة للوقاية ارتفاع ضغط الدم

الخميس - ٠٨ فبراير ٢٠١٨

أكدت دراسة علمية حديثة، وجود فائدة كبيرة من وراء الشوارع المخصصة للمشي فقط في بعض المدن، حيث إنها تقلل من التوتر ومن مخاطر ارتفاع ضغط الدم.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن الدراسة التي أجريت في جامعتي هونج كونج الصينية وأكسفورد البريطانية أشارت إلى الصلة الكبيرة بين إمكانية المشي وضغط الدم.

وأجريت الدراسة التي نشرت في المجلة الدولية للصحة البيئية، على 430 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 38 و73 عامًا يعيشون في 22 مدينة في المملكة المتحدة، حيث وجد ارتباطًا مهمًا بين زيادة إمكانية المشي وانخفاض ضغط الدم، وانخفاض خطر ارتفاع ضغط الدم بين سكانها.

وظلت النتائج متسقة حتى بعد إجراء تعديلات على المتغيرات الاجتماعية ونمط الحياة والبيئة المادية، على الرغم من أن التأثيرات الواقية كانت واضحة بشكل خاص بين المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و60 عامًا، والمقيمين في الأحياء ذات الكثافة السكانية العالية.

وأشار الباحثون إلى أن رتفاع ضغط الدم عامل خطر رئيسي للأمراض المزمنة وخاصة القلب والأوعية الدموية، بينما أكد الدكتور تشينموى ساركار، وهو أستاذ مساعد فى مختبر المدن عالية الكثافة الصحية بجامعة هونج كونج، “مع تزايد سرعة التحضر والتحولات الأخرى فأننا أصبحنا أكثر عرضة للأمراض المزمنة”.

وأكمل: “نحن ننفق مليارات الجنيهات في الوقاية والعلاج من أمراض القلب والأوعية الدموية، لكن إذا كنا قادرين على الاستثمار في خلق مدن صحية من خلال التحديثات الصغيرة في تصميم الأحياء فسيكون لدينا نشاطًا أكبر في المستقبل “.

وأوضح أن المملكة المتحدة بها أكثر من 7 ملايين شخص يتأثرون بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تمثل ما يقرب من 160،000 حالة وفاة سنويا وتكلف 19 مليار جنيه استرليني في التكاليف الصحية.


الكلمات المتعلقة‎