تستمع الآن

أسامة منير عن “أنا والنجوم وهواك”: حالة الانفتاح المفاجئ في العلاقات “خضتني”

الثلاثاء - ١٣ فبراير ٢٠١٨

14 فبراير يوم مميز في حياة كل المتزوجين والمرتبطين فهو يوافق “عيد الحب”، والذي يعد مناسبة يحرص الجميع على الاحتفال بها، وفي ذلك اليوم المميز، لن نجد أفضل من الإعلامي أسامة منير مقدم برنامج “أنا والنجوم وهواك”، على إذاعة “نجوم إف إم” للحديث عن ذكرياته مع البرنامج الأكثر شعبية في ليلة “الفالنتين”، ويكشف عن أصعب المواقف التي واجهتته خلال حواره مع “نجوم إف إم”.

وقال أسامة إن الحب عطية من الله إلى البشرية منذ الخليقة إلى يومنا هذا، و”أنه إحساس لا يترجم لكنه يُحس”.

وعن التغيرات التي طرأت على البرنامج منذ أول حلقة له حتى الآن، أوضح: “التغيرات بدأت منذ أول يوم لأن الناس في أول حلقة تحدثت عن الحب وفي الحلقة الثانية أصبحت تتحدث عن الخيانة، ثم بدأنا نرصد قضايا الحب الخاصة بالشباب الذين يحبون من طرف واحد إلى تفاوت في العلاقات الاجتماعية لتفاوت آخر في المستوى الاقتصادي، وهي كل الأمور التي تمر بها العلاقة الطبيعية بين شخصين”.

وأكمل: “قضية الحب بين الطرفين، تطورت كثيرًا خلال الـ 5 سنوات الماضية، حيث إن الانفتاح في شكل العلاقة بدأ يأخذ منحنى أكثر مما كنا نتخيل، وأصبحت معظم العلاقات تتسم بالحميمية، خاصة أن بعض الشباب بدأ يطلب من البنات إقامة علاقات وبدأن يتجاوبن معهم”.

واستطرد أسامة منير: “تلك النوعية من المواضيع، بدأت تظهر بهذا الشكل، ووجدت أن الاعتراض أو المشكلة لا تتلخص في أن الفتاة أقامت علاقة حميمية وفقدت عذريتها لكن أزمتها في كيفية نسيان هذا الشخص فقط”، مؤكدًا: “حالة الانفتاح المفاجئ خضتني”.

وتطرق أسامة إلى تأثير السوشيال ميديا على الحب، قائلا: “السوشيال ميديا لم يؤثر على الحب فقط بل أثر على حياتنا كلها بشكل بشع”.

وأضاف: “أي علاقة بين اثنين عبارة عن تواصل إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي قربت التفاعل أكثر فجعلت إرسال الرسائل المباشرة وغير المباشرة أمر سهل، قديما كانت العلاقات تنشأ عن طريق مواقع المحادثة المخصصة لذلك لكنها لم تكن بقوة (فيسبوك) و(تويتر)”، لافتًا: “البعض بدأ يشعر بالاقتراب في الأراء والأفكار وبدأت تنشأ علاقات حب افتراضية على السوشيال ميديا”.

وتحدث أسامة منير إلى قصص الحب التي واجه صعوبة في حلها، قائلا: “في قصص كثيرة حلها كان صعبًا جدًا لأن الطرف الذي يشتكي يواجه ظروف تقف ضده، مثل الظروف المادية السيئة وأخرى زوجها يتحكم فيها ولو أرادت الطلاق أو الانفصال ستتدمر حياتها، لكن في تلك المواقف مقدرش أقول حاجة غير ربنا يحلها”.

وأوضح أنه يتلقى عدد من المكالمات من أشخاص لشكره على حل مشكلة لهم، موضحًا: “أوقات أتلقى مكالمات من بعض الأشخاص الذين واجهوا مشكلة وتم حلها عن طريق البرنامج، وفي بعض الأحيان شخص آخر غير المعني بالمشكلة يتصل بي ويبلغني أنه لولا تلك المكالمة الهاتفية للبرنامج أو المكالمات التي أتلقاها من آخرين كان واجه أزمات كبيرة في حياته”، قائلا: “البعض قال لي كان بيتي هيتخرب لولا المكالمات دي”.

وأضاف: “البعض أبلغني أن البرنامج أهلهم للعيش بطريقة صحيحة وفي سلام”، مشيرا إلى أن بعض الأهالي يتصلون بالبرنامج ويبلغوه أن تم حل مشكلة ابنهم أو بنتهم.

يذكر أن أسامة منير يقدم برنامج “أنا والنجوم وهواك” على إذاعة “نجوم إف إم”، لمناقشة كل القضايا والموضوعات العاطفية بشكل واقعي من خلال مشاركة المستمعين على الهواء، حيث يعد واحد من أقدم البرامج على “نجوم إف إم”.

ويذاع البرنامج الأحد والثلاثاء من كل أسبوع الساعة 12 صباحًا.


الكلمات المتعلقة‎