تستمع الآن

يسرا اللوزي عن أزمة الفستان الأغلى في العالم: “أعتذر.. والارتباك لعب دوره في الأمر”

الأربعاء - ٠٦ ديسمبر ٢٠١٧

اعتذرت الفنانة يسرا اللوزي، عقب الهجوم الذي تعرضت له في أعقاب ارتدائها فستانًا مرصعًا بالماس ويعتبر أغلى فستان زفاف في العالم، خلال ديفيليه مصمم الأزياء العالمي هاني البحيري.

الهجوم على يسرا اللوزي جاء بعد ظهور رجلين من ذوي البشرة السمراء يمسكان بذيل الفستان ضمن العرض، وهو الأمر الذي اعتبره البعض عنصريًا ومهينًا.

وكتبت اللوزي عبر صفحتها على موقع تبادل الصور “انستجرام”، منذ قليل: “اعتذر أنا يسرا اللوزي عما أخذ عليّ أثناء عرض الأزياء على إنه تصرف عنصري، ولذلك وجب علي الاعتذار، حيث أنني شاركت في هذا العرض، كضيفة شرف وما حدث لم يكن هو المخطط الأصلي”.

وتابعت يسرا: “تم هذا التغيير المفاجئ، من قبل منظمي العرض قبل ثوان من صعودي على خشبة المسرح، وكان يتوجب عليّ أن أرفضه”.

وأضافت: “للأسف لعب التوتر والارتباك دورهما بسبب ثقل الفستان وعدم تمكني من استيعاب هول الموقف، ولذلك وجب عليّ توضيح موقفى ضد العنصرية والتمييز بكافة أنواعهما، فأرجوا قبول اعتذاري”.

كان مصمم الأزياء العالم هاني البحيري، قد قدم عرض أزياء عالمي، حضره عدد كبير من نجوم الفن، منهم: يسرا اللوزي، ورجاء الجداوي، وفيفي عبده، ومي عمر وزوجها المخرج محمد سامي، وصابرين، وهياتم، وميرفت أمين، ودنيا عبد العزيز، ومنة فضالي، ولوسي، ودنيا سمير غانم”.


الكلمات المتعلقة‎