تستمع الآن

مفاجأة.. محبو المأكولات البحرية يتناولون الآلاف من قطع البلاستيك خلال الوجبات

الإثنين - ٠٤ ديسمبر ٢٠١٧

المأكولات البحرية هي عشق لعدد كبير من الأشخاص على مستوى العالم، إلا أن دراسة حديثة أجرتها جامعة خنت أكدت أن النظام الغذائي المعتمد على الأسماك والقشريات يحتوى على قطع بلاستيكية.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن الدراسة أشارت إلى أن الذين يتناولون المأكولات البحرية يبتلعون ما يصل لـ 11 ألف قطعة بلاستيك سنويًا، مؤكدين أن الأمر سيصبح أسوأ في المستقبل.

وأكدوا أنهم عثروا على ألياف بلاستيك في كل واحدة من المئات من بلح البحر “الجندوفلي”، التي فحصها فريق جامعة أكسيتر في المختبر، ووجدوا أربعة ونصف من ألياف البلاستيك في المتوسط في كل واحدة من بلح البحر.

وشدد الباحثون على أن وجود الجسيمات البلاستيكية البحرية في المأكولات البحرية قد يشكل تهديدًا على السلامة الغذائية.

ووجد أن متوسط الوجبة التي يتناولها الشخص من بلح البحر تحتوي على حوالي 90 من الجسيمات البلاستيكية، في حين أن 6 قطع من المحار تحتوي على 50 من تلك الجسيمات، مما يعني أن الشخص الذي يتناول ما يعادل وجبتين من بلح البحر أسبوعيًا سيبتلع 11 ألفًا من ألياف البلاستيك خلال عام واحد.

وأكد عالم البحار آدم بورتر من جامعة إكسيتر البريطانية، جمع آلاف القطع البلاستيكية التي كان يتناولها أحد محبي المأكولات البحرية خلال عام، موضحًا أن النتائج كانت صادمة.


الكلمات المتعلقة‎