تستمع الآن

مدرس علم نفس: طريقة علاج الخيانة الزوجية تكون بـ”المواجهة”

الخميس - ٠٧ ديسمبر ٢٠١٧

تحدثت نهى معروف مدرس علم النفس بالجامعة الأمريكية، مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر”، على “نجوم إف إم”، عن الخيانة الزوجية وكيفية مواجهتها.

وقالت نهي، إن الخيانة في بعض الأحيان قد تكون بسيطة ويمكن تداركها إذا تحدث الطرفان، إلا أن تدخل أكثر من طرف في الأمر يؤدي إلى تفاقم الأمور، مشيرة إلى أن هناك فئتين من السيدات، الفئة الأولى تقبل الأمر وتستمر في الحياة الزوجية، والفئة الثانية لا تقبل ذلك.

وأوضحت أن المجتمع الآن اختلف كثيرًا عن المجتمع قديمًا، حيث إن فكر المرأة تطور وأصبحت تعادل كفة الرجل في كثير من العوامل خاصة العمل وكسب المال، لذا فإن النسبة الأكبر من السيدات لن يقبلن الاستمرار في حياة زوجية مع رجل خائن وسيفضلن الابتعاد خاصة أن الأغلبية الآن تعمل.

وتابعت: “قديمًا كانت المرأة تقبل الاستمرار في العلاقة بسبب منزلها وأولادها وخوفها من عدم الاستقرار، لكن الآن فالأمر اختلف تمامًا”.

وشددت مدرس علم النفس على أن تفكير الأهل وهو القبول بتلك العلاقة بحجة الحفاظ على المنزل والتضحية بسعادتها من أجل مستقبل أفضل لأولادها وعدم تهديد الاستقرار الأسري.

واستطردت منى: “المرأة لم تتعود حتى الآن على إسعاد نفسها لذل فهي تضحي بسعادتها من أجل أولادها”.

وعن الحل الأمثل لمواجهة الخيانة، قالت: “لا بد من مواجهة الرجل بكل الأدلة والبراهين التي تمتلكها زوجته، ويجب الوضع في الحسبان أن العلاقة بين الطرفين لن تعود كما كانت من قبل”، لافتة إلى أن خيانة الرجل لزوجته غير مفاجئة وإنما تأتي بناءً على تبعات ومشاكل.

ووجهت مدرس علم النفس بالجامعة الأمريكية، عدة نصائح إلى السيدات لعدم الوقوع في هذا الأمر، مؤكدة: “إذا اكتشفتي أي بوادر للخيانة من قبل الرجل قبل الزواج فيجب البعد عنه فورًا”.

كما يجب التفكير بعقلانية أولا قبل اختيار أي رجل، لأن أهم نصيحة للسيدات هي أن الأنوثة والصحة والسعادة ليست متجسدة في الزواج لذا يجب أن تعرفي قيمتك أولا.


الكلمات المتعلقة‎