تستمع الآن

متجر بريطاني يبدأ بيع أغذية “منتهية الصلاحية”

الثلاثاء - ٠٥ ديسمبر ٢٠١٧

في محاولة للحد من النفايات الغذائية في بريطانيا، اتجهت سلسلة متاجر بريطانية شهيرة لبيع المواد الغذائية بعد تاريخ “انتهاء الصلاحية”، التي تتعلق بجودة الغذاء ومواصفاته وليس سلامته.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فإن المتجر يبيع المواد الغذائية المعلبة، وعبوات رقائق البطاطس المقلية، والحبوب والمواد الغذائية المجففة مثل المعكرونة والأرز بسعر موحد هو 10 بنسات في 125 فرعا في مقاطعة شرق أنجليا، شرقي إنجلترا، وشجعت متاجر المنطقة السلاسل الأخرى لتحذو حذوها، حسب صحيفة “دايلي ميل”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطعام كان يرسل في السابق إلى مواقع مدافن النفايات أو المحارق، لأن بنوك الأغذية وغيرها من الجمعيات الخيرية لا تميل إلى أخذ الأصناف التي مر “تاريخ انتهاء صلاحيتها”.

وأوضحت أنه يجري التخلص من أكثر 200 ألف طن من الطعام سنويا، لأن الناس يعتقدون خطأ أنهم لا يستطيعون أكله بعد تاريخ “انتهاء الصلاحية”.

وخلافا لعبارة “يستخدم قبل” (Use By) التي تكتب لأسباب تتعلق بالسلامة، تعد عبارة “صالح حتى” (Best Before) مؤشرا على الجودة وتوضع بحذر، وهذا يعني عادة حدوث القليل جدا من التدهور لأسابيع أو أشهر بعد التاريخ المكتوب.

وأشارت التوجيهات الحكومية بشأن الحد من النفايات الغذائية التي نشرت الأسبوع الماضي إلى أنه “يجوز بيع الأغذية أو إعادة توزيعها بعد تاريخ “الصلاحية” المتعلق بها، شريطة ألا تكون غير آمنة”.


الكلمات المتعلقة‎