تستمع الآن

خلافات الفنانين “كعب داير”.. ورانيا يوسف آخر المنضمين للقائمة

الأحد - ٠٥ نوفمبر ٢٠١٧

أزمات كثيرة وصراعات متداخلة يشهدها الوسط الفني يومًا بعد يوم، وصل بعضها إلى شاشات الفضائيات، حيث يزخر الوسط بعدد ضخم من الخلافات الثنائية التي قد تمهد في بعض الأوقات إلى قطيعة لسنوات والبعض الآخر يلجأ للقضاء.

وأعادت تصريحات الفنانة رانيا يوسف بشأن خلافاتها مع الفنانة غادة عبد الرازق إلى الأذهان، الأزمات المتتالية التي يشهدها هذا الوسط، خاصة أن تلك القصص أبطالها يكتبون تاريخ السينما ويجسدون بأدوارهم.

الفنانة الكبيرة رانيا يوسف، تحدثت خلال برنامج “أنا وأنا” مع سمر يسري، عن تفاصيل الخلاف بينها وبين الفنانة غادة عبدالرازق خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أنها لن تتعامل معها في أي عمل فني مرة أخرى.

وقالت رانيا يوسف: “أنا وغادة كويسين جدًا ولطاف جدًا خارج العمل، لكن في ناس لما بتشتغل مع بعض بنعمل قفلة في الشغل لكن في الحياة زملاء جدًا وهي إنسانة محترمة جدًا، لكن على المستوى الفني متعاملش معاها”.

واستطردت رانيا يوسف: “غادة بتقلق مني هي شالت مشاهدي، وشيل ده من ده يرتاح ده عن ده”.

كما تطرقت رانيا إلى علاقتها مع الفنانة زينة، قائلة: “عند التعاون مع زينة في مسلسل أرض النعام، مكتوب في العقد إني بطلة المسلسل وهي صممت تكتب اسمها معايا وده مش الاتفاق وهنا حصلت مشكلة”.

تصريحات رانيا يوسف بشأن علاقاتها مع غادة وزينة، فتحت صفحات وسجلات خلافات الفنانين التي لا حصر لها، حيث ينافش التقرير التالي أشهر حالات الخلافات بين الفنانين وبعضهم والتي قد يمتد بعضها إلى خلافات بين فنان وابنته.

هشام سليم وياسمين عبدالعزيز

أزمة كبيرة مر بها الفنان هشام سليم خاصة بعد الخلافات العنيفة التي حدثت بين ابنته والفنانة ياسمين عبدالعزيز، حيث بدأت الأزمة خلال تواجد الاثنان في منطقة الساحل الشمالي حيث اندلعت مشادات بين ابنتي هشام وياسمين بسبب مطالبة الأخيرة للفتاتين بتخفيض صوت التلفاز.

كانت ياسمين خلال وجودها في الساحل الشمالي، قد أبدت اعتراضها على إقامة حفلات صاخبة كل يوم من الساعة العاشرة مساءً حتى الخامسة فجرًا يوميًا، حيث أشارت في تصريحات إلى أنها ذهبت إليهم لتطلب منهم بتخفيض صوت الحفل الصاخب.

وتابعت: “ابنة هشام سليم كانت في المنزل المجاور وبصحبتها مجموعة من الشباب من الجنسين ولا نستطيع النوم بسبب الحفلات الصاخبة، واستأت من الصوت العالي للحفلة وذهبت إليهم للاعتراض، فخرجت مجموعة من الشبان والشابات بينهم ابنة الفنان الكبير، وسألتهم أين أسركم وأهاليكم”.

واستطردت: “ردت عليّ ابنة سليم بألفاظ صعبة أعف عن ذكرها وضربتني بالهاتف الجوال في وجهي مما تسبب في إيذائي وايقاع الضرر بي لأنه أدى لتوقفي عن تصوير بعض أعمالي”.

ولجأت ياسمين إلى ساحات القضاء للحصول على حقها، حيث أصدرت محكمة الجنح حكمًا بحبس ابنة هشام سليم 3 أشهر في القضية، وهو الأمر الذي أدى إلى غضب كبير من قبل الفنان الكبير الذي كتب عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تغريدة عن الأمر، موجًها رسالة إلى وزير الداخلية بشأن القبض على ابنته من داخل المدرسة.

وأسدلت القضية أوراقها عندما نشرت ياسمين عبدالعزيز محضر صلح عبر حسابها على “فسسبوك”، والذي تم كتابته وصدوره من نقابة المهن التمثيلية.

وسعى أشرف زكي نقيب الممثلين إلى تصالح الطرفين خاصة بعد صدور حكم بالحبس 3 أشهر بحق ابنة الفنان الكبير.

إلهام شاهين ونادية الجندي

الخلاف الأشهر في السينما المصرية.. أعوام من التلاسن والمشاكل بسبب جملة “نجمة الجماهير”، والتي تنازعت عليها الفنانتان لمدة تجاوزت 30 عامًا.

بدأت القضية الأشهر في التداول على الصحف والبرامج التليفزيونية، مع اعتراض إلهام شاهين على وضع لقب “نجمة الجماهير” بجوار اسم الفنانة نادية الجندي على الأفيش الرسمي لفيلم “رغبة متوحشة” مع الفنان محمود حميدة.

وتسبب الأفيش في إشعال الخلافات بين نادية الجندي وإلهام شاهين خاصة مع فوز نادية بلقب أحسن ممثلة في مهرجان “طرابلس” السينمائي الذي أقيم في ليبيا.

ذلك اللقب أدى إلى إطلاق إلهام تصريحات قوية ضد الجندي، حيث وصل الأمر بها إلى التصريح، قائلة: “سأشارك أي فنانة في البطولة بعد ذلك، ماعدا نادية الجندي”، حيث ردت عليها الأخيرة، مؤكدة: “هذا اللقب لا جدال فيه لأنني لا أطلقه على نفسي بل الجمهور والنقاد هو من منحني إياه، وكنت وسأظل حتى آخر يوم في عمري نجمة للجماهير رغم أنف الحاقدين”.

هيفاء وإليسا

الخلاف لم يكن حكرًا على الفنانين المصريين فقط، بل هو ظاهرة عربية في المجمل، حيث امتد الخلاف في هذه الحالة إلى الفنانين اللبنانيين خاصة بين هيفاء وهبي وإليسا.

بدأت الخلافات بين الفنانتين عام 2014 عندما ظهرت إليسا في أحد البرامج التليفزيونية وأبدت رأيها في إليسا، قائلة: “ذكية لكن حققت شهرتها من ولا شيء”.

إجابة إليسا أجبرت هيفاء على الرد عليها في أحد البرامج الإذاعية عقب تصريحاتها مباشرة، قائلة: “لا أحد يستطيع صنع نفسه من ولا شيء، لكن الأمر بدأ مع الجمهور الذي صنعنا وصنع نجوميتنا، وإذا كنا شخصيات تافهة قبل الشهرة فسنتحول لشخصيات تافهة أيضًا ولكن بشكل أكبر”.

وأضافت: “على الأقل لست ملكة للنشاز، فأنا ملكة جمال الكون، وإليسا عليها أن تشكر ربها أنها صارت شيء من ولا شيء”.

وانتهت الخلافات بين الاثنتين بعد فترة طويلة من التصريحات النارية، حيث ظهرت الفنانتان سويًا في حفل مصمم الأزياء إيلي صعب والذي تلا عرض أزيائه في عاصمة الموضة باريس.

Queen E singing el wawa with @haifawehbe at #eliesaab party last night ❤️ #elissa #haifa #elissa_kh_fans

A post shared by ELISSA / اليسا (@elissa_kh_fans) on

آثار الحكيم ودينا

“مسلسل” كان بداية الأزمة بين الفنانة دينا والفنانة الكبيرة آثار الحكيم، حيث أبدت الأخيرة اعتراضها على دينا بسبب ملابسها الجريئة – على حد قولها.

وقالت آثار الحكيم في تصريحات صحفية لـ”MBC”، إن دينا تعد من الأسباب الرئيسية وراء قرار اعتزالها الفن، مشيرة إلى أن ذلك يعود إلى ملابسها الساخنة.

وتابعت: “منذ سنوات كنت أصور مسلسل (فريسكا) لكن رفضت حينها المشاركة في تصوير بعض المشاهد مع زميلات كانت ترتدين ملابس ساخنة وشبه عارية مثل دينا”.

واستطردت “وقتها أصررت على رأيي، وكان أضعف الإيمان، وأنا أعرف أن كل واحد حر، وكل واحد له دينه، ولم يكن الإخوان وقتها على الساحة، ومع ذلك وقفت بمفردي ضد العري”.

وردت الفنانة دينا على تلك التصريحات خلال حلولها ضيفة ببرنامج “100 سؤال”، حيث قالت: “اشتغلت معاها مسلسل فريسكا وفجأة لقيت شخصية غريبة داخل البلاتوه، اتفاجئت إنها هانتني والأمر كان بالنسبة لي فزعة، هي مكانتش عايزة تمثل مع حد لابس ملابس معينة”.

وأضافت: “من فكرها أنا محبتش أنها تبقى موجودة في حياتي ومش هشتغل معاها تاني، وصممت متبقاش موجودة ومتصورش المشهد فالمخرج شالها من المشهد، أنا مش عايزاها تبقى موجودة في حياتي، هي من جوة مش كويسة ناحية الناس”.


الكلمات المتعلقة‎