تستمع الآن

ألمانيا لمنتخب مصر بعد التأهل لكأس العالم: مستنييكم من 60 سنة عشان نرد الهزيمة

الخميس - ١٢ أكتوبر ٢٠١٧

هنأت السفارة الألمانية في القاهرة، عبر صفحتها بموقع التدوينات القصيرة تويتر، الشعب المصري بالفوز على نظيرة الكونغو، مساء الأحد الماضي، والتأهل لمونديال 2018 في روسيا العام المقبل.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الخميس، على نجوم إف إم، فقد نشرت الصفحة صورة للعلم المصري، وكتبت “عملها الصاروخ محمد صلاح وفرح 90 مليون مصري، ويهدد عرش عبد الغني، 1000 مبروك لكل المصريين التأهل لكأس العالم 2018”.

وتابعت الصفحة الرسمية للسفارة المنشور بآخر قالت فيه: “ألف مبروك للفراعنة التأهل، ونتمنى أن نتقابل في مباراة ساخنة العام المقبل في كأس العالم 2018 بعد 60 عامًا منذ آخر مباراة جمعتنا معًا في 1958 وفزتم بها 2-1″، فما هي قصة هذه المباراة.

في عام 1958 وعلى ستاد محمد علي بالقاهرة، واجه المنتخب الوطني منتخب ألمانيا الغربية، في مواجهة نارية انتهت بفوز الفراعنة بهدف مقابل هدفين أحرزهما محمد الجندي وحنفي بسطان لاعبي الأهلي والزمالك في ذلك الوقت، وكانت هذة المباراة الودية هي المرة الأولى، التي يتلاقى فيها المنتخبان على مر التاريخ.

ومنذ ذلك اللقاء لم يتقابل المنتخبان مرة أخرى، ولكن تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم في أبريل الماضي، عرضًا من إحدى شركات التسويق، لخوض مباراة ودية تجمع المنتخب الوطني بنظيره الألماني في برلين، ولكن لم تحدد شركة التسويق موعد الودية، ولكن الأقرب إقامتها في فترة التوقف الدولي، بشهر نوفمبر المقبل.


الكلمات المتعلقة‎