تستمع الآن

وسط انتقادات عنيفة.. انتخاب أول امرأة رئيسة لسنغافورة

الخميس - ١٤ سبتمبر ٢٠١٧

أصبحت حليمة يعقوب أول امرأة ترأس دولة سنغافورة، وسط انتقادات عديدة بسبب عدم وجود منافسين لها.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباح” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن وسائل الإعلام والنشطاء وجهوا انتقادات قوية بسبب غياب المنافسة لعدم تأهل أي مرشح آخر أمامها.

منصب الرئاسة في سنغافورة هو منصب شرفي إلا أن الحكومة رأت أن تكون مدة الرئاسة محجوزة للمرشحين من أقلية الملايو التي تنتمي لها حليمة.

وبموجب قواعد الترشح، فقد تأهلت حليمة تلقائيًا للمنصب نظرًا لخبرتها كرئيسة للبرلمان، بينما ينص الدستور السنغافوري على أن يكون المرشحون من القطاع العام قد شغلوا مناصب عامة لمدة 3 سنوات على الأقل.

كان مواطنو سنغافورة قد توقعوا التصويت في الانتخابات الرئاسية 23 سبتمبر المقبل، إلا أنه تم إلغاء الانتخابات بسبب وجود مرشح واحد مؤهل فقط.

وقالت إدارة الانتخابات إن 4 مرشحين تقدموا للانتخابات إلا أن اثنين منهما ليسا من أقلية الملايو والاثنين الآخرين لم يحصلا على شهادة تأهيل للمنافسة على المنصب.


الكلمات المتعلقة‎