تستمع الآن

وزير الصناعة: خطة لإنتاج 500 ألف سيارة سنويا في مصر حتى عام 2022

الخميس - ٠٧ سبتمبر ٢٠١٧

كشف المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن الرؤية المستقبلية لصناعة السيارات في مصر حتى عام 2022 تتضمن إنتاج 500 ألف سيارة سنويا، وتصدير 100 ألف سيارة وتوفير نحو 250 ألف فرصة عمل جديدة والحفاظ على الاستثمارات الحالية وجذب استثمارات جديدة بمقدار 5 مليارات دولار وزيادة صادرات القطاع الى 3 مليار دولار سنويا.

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقاها وزير التجارة والصناعة أمام منتدى الصين والدول العربية للتعاون في قطاع السيارات، المقام على هامش فاعليات معرض “الصين والدول العربية 2017” بينشوان، بهدف استعراض السياسات التي تتبعها الدول العربية لتنمية قطاع إنتاج السيارات وتنمية صادراتها.

وأضاف الوزير أن صناعة السيارات في مصر تعد قاطرة التنمية لأكثر من 13 قطاع صناعي، حيث يعمل في مصر حاليا ما يزيد على 100 شركة في قطاع الصناعات المغذية، كما يوفر القطاع 86 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما تبلغ استثماراته حاليا 3 مليارات دولار.

وأوضح قابيل أن صادرات السيارات بلغت العام الماضي 129 مليون دولار، كما بلغت خلال العام الجاري 69 مليون دولار، كما بلغت صادرات قطاع الصناعات المغذية العام الماضى 525 مليون دولار، بلغت خلال الـ7 شهور الأولى من العام الجاري 286 مليون دولار، مشيرا إلى أن أهم الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية من الصناعات المغذية تتضمن هولندا ومالطا وتركيا ودول مجلس التعاون الخليجي وسلوفاكيا وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة.

وقال قابيل إن مصر تمتلك جميع الإمكانات والمقومات التي تؤهلها لإقامة صناعة سيارات حقيقية بدلاً من التجميع، مشيراً إلى أن إستراتيجية صناعة السيارات التي تتبناها الوزارة تتضمن مجموعة من الحوافز والمزايا الهادفة إلى تعميق هذه الصناعة الإستراتيجية وتوفير المقومات اللازمة للنهوض بها وبناء قاعدة صناعية كبرى، الأمر الذي سيسهم بشكل كبير في التشجيع على ضخ المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية في هذا القطاع.