تستمع الآن

“كلام خفيف”.. مرشد سياحي ينظم رحلات رائعة من صور العملات النقدية المصرية

الإثنين - ١٨ سبتمبر ٢٠١٧

استضاف شريف مدكور، عبر برنامج “كلام خفيف”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، محمد زين الدين، مشرف سياحي، ابتكر فكرة سياحية جديدة عبر تنظيم رحلات من خلال الأماكن التاريخية المتواجدة على العملات المصرية.

وقال زين الدين في حواره: “أنا دارس لغات شرقية قسم لغة فارسية، وأقوم بعمل جولة العملات عن طريق الصور المتواجدة على عملاتنا الورقية، فمثلا على ورقة الـ50 جنيها عليها جامع أبو حريبة واسمه الحقيقي (قجماس الأسحاقي) وهو كان أحد مماليك الشرف النصر قايتباي، والمتواجد حاليا في الدرب الأحمر وهي بالمناسبة فيها أماكن آثرية كثيرة، ويتوسط إيوان القبلة محراب رخامي غاية في الروعة والجمال، وظهر الورقة عليه معبد حورس”.

وأضاف: “الـ50 قرشا عليه شعار جامع الأزهر وخلفه رمسيس الثاني، وتخيل جامع الأزهر اللي أنشئه الفاطميين وكان المفروض يكون منارة للمذهب الشيعي، حتى أغلق لفترة كبيرة وتحول لمنارة للمذهب السني”.

وتابع: “الجنيه عليه أعظم سلاطين المماليك الأشرف أبو النصر قايتباي، وعمل حوالي 700 منشأة بين مصر والشام، وفيه قلعته في الإسكندرية وفي رشيد، وكان من أواخر حكام المماليك وكان يريد جعل حكمه قوي وعفوي ويبعد عن سطوة العثمانيين”.

وأردف: “الخمسة جنيه موجود عليها جامع أحمد بن طولون وهو في شارع الصليبة، وهو أكبر الجوامع في مصر حتى الآن وأقدم مسجد آثري في مصر على حالته، لأن مسجد عمرو بن العاص خرج من الآثار بعد التوسعة التي حدثت له، ومأذنته اسمها (الملوية) وهي أخر واحدة في العالم بهذا الشكل، نظيرتها كانت في العراق ولكنها تدمرت مع الغزو الأمريكي للعراق”.

وشدد: “الـ10 جنيهات، عليه جامع الرفاعي من داخله وإحدى الثريات، ومن الناحية الأخرى عليه خفرع وتمثاله موجود في المتحف المصري، وهناك 10 جنيه أخرى جديدة عليها نفس الجامع ولكن من الخارج ويدل على التألف والتكامل ما بين المصريين بشكل كبير وعليه أشكال أشبه ما يكون بالصليب أو مفتاح الحياة والمهندس اللي صممه كان مسيحيا والمشغولات اليدوية في الجامع عملها يهود”.

وأكمل: “الـ20 جنيه، عليها جامع محمد علي وهو أعلى جامع في القاهرة، وظهرها عليه العجلة الحربية، أما الـ100 عليه أهم الجوامع في مصر وهو السلطان حسن وهو عمل على نفس الطريقة عليها هرم خوفو وكل حجر عملت له مخصوص وأول جامعة في العالم كان فيه سكن لـ400 طالبا، والـ200 جنيه أخر إصدار ظهر في 2003 عليها جامع قاني باي الرماح ما بين السلطان حسن والرفاعي بجوار ميدان صلاح الرماح في العصر المملوكي الشركسي”.

واستطرد: “أنا أنظم رحلات كل جمعة وسبت وتكون على حسب التصميم الذي نعلن عنه ونذهب لأماكن ليست موجود على خرائط الرحلات السياحية المعروفة، مثل الجبانة الشمالية وهي منطقة رائعة وبها 37 منشأة آثرية ما بين مجموعة جنائزية وهي قريبة منطقة قريبة من الأزهر بارك”.


الكلمات المتعلقة‎