تستمع الآن

كريم خطاب: شائعة انسحاب الكونغو من تصفيات المونديال “بطيخ”.. ومستوى التحكيم المصري “ضعيف”

الإثنين - ١١ سبتمبر ٢٠١٧

شدد كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين على نجوم إف إم، أن العديد من الأخبار التي ظهرت الأيام الماضية عن انسحاب الكونغو أمام منتخب مصر في مواجهتمها المقبلة في تصفيات المونديال مجرد شائعات.

وقال خطاب في مستهل حلقته اليوم: “ظهرت شائعات إن الكونغو ستنسحب من تصفيات المونديال ولكن كل هذا الكلام بطيخ”.

وأضاف: “اتحاد الكرة المصري قال إنه حال حدوث ذلك وهو أمر لن يحدث سيتكفل بأي أمور ناحيتهم لكي تسير الأمور على ما يرام، ومصدر الإشاعة موقع في غانا وليس كبيرا ونقلها صحفي مصري وأثارت جدلا، وحتى لو انسحبت لن تلغى نتائجها بل ستعتبر منسحبة ومصر تفوز بهدفين دون رد”.

وتغلب المنتخب الوطني على الكونغو في برازافيل بنتيجة 2/1 بالجولة الأولى من تصفيات المونديال، وانتشرت شائعة مؤخرًا بأن منتخب الكونغو قرر الانسحاب من التصفيات.

ويتصدر المنتخب الوطني المجموعة الخامسة من تصفيات المونديال برصيد 9 نقاط، ويأتى خلفه أوغندا بـ7 نقاط ثم غانا برصيد 5 نقاط، وأخيرًا الكونغو بنقطة واحدة، ويعد الأخير هو المنتخب الوحيد في المجموعة الذي فقد فرصة التأهل لكأس العالم، حيث يحصل أول المجموعة فقط على تذكرة مباشرة إلى روسيا.

التحكيم

وتطرق خطاب للحديث عن التحكيم المصري، والذي اشتعل الحديث عنه بعد أخطاء حكم مواجهة الأهلي والجيش في الدوري الممتاز، أمس الأحد: “قبل انطلاق الدوري هذا الموسم سألنا ماذا سيحدث في موضوع التحكيم في ظل الصعوبات الموسم الماضي، وكل الأندية في الدوري تعرضت للظلم، وأيضا هناك من استفاد، والمشترك في كل هذا إن إمكانيات الحكم المصري ضعيفة بمنتهى الأمانة وليس له علاقة بالانتماءات ومفيش حكم يقصد أنه يخطئ”.

وتابع: “حكم الأهلي والجيش أحمد حمدي، رجل جديد وأول مباراة له ويمكن يكون متوتر وأول مباراة له في الدوري وأمام الأهلي يعني شعبية طاغية وجماهيرية والعيون راصدة كل حركة، فالتوتر سيكون يا إما لصالح الأهلي أو ضده والدخول في مرحلة العند وهذا ما حصل، التوتر توه قرارات الرجل، ركلة جزاء الجيش صحيحة، وعلى الناحية الأخرى الأهلي له ركلتين جزاء، الدوري مليان بلاوي وأخطاء تحكيمية والحل إنه يجب تطبيق حكم الفيديو لأننا ليس لدينا إمكانيات بشرية فيجب اللجوء للتكنولوجيا، لأن تدريب حكامنا يتم مع الحكام القدامى اللي هما أساسا غير مميزين، وأيضا نرسل حكامنا للخارج ونعمل توأمة مع حكام الخارج وممكن نأتي بحكام محترفين مثل كولينا أو الحكام الكبار يعلموننا كيفية التحكيم الصحيح وهذا ليس أمر خطأ، وأيضا علينا أن نزود العائد المالي لأن حكامنا ليسوا محترفين ومتفرغين للعبة، وكل هذا حدث في الأسبوع الأول للدوري، فهل يمكن تخيل هذا الجدل في نهاية المسابقة، الجمهور سيشعل الدنيا، أرجوكم لأعضاء اتحاد الكرة يجب أن تدخلوا والعمل على حل القصة، والحكام هم سبب من أسباب التعصب في الكرة المصرية وهم الحلقة الأضعف”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك