تستمع الآن

جلاديس حداد لـ”كلام خفيف”: عدد كهنة معبد إدفو 600.. وكان تركيزهم الأكبر على السياسة

الإثنين - ١١ سبتمبر ٢٠١٧

تحدثت المرشدة السياحية جلاديس حداد، عن الكهنة في مصر القديمة ودورهم وسيطرتهم على كل مقاليد الحكم، في برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين.

وقالت جلاديس، إن الكهنة في مصر القديمة كان تركيزهم الأكبر على السياسة وليس الدين، مشيرة إلى أنهم كانوا بمثابة الحكومة.

ولفتت إلى أن العامة في مصر القديمة كانوا ممنوعين من الصلاة داخل المعابد، حيث إنهم كانوا يقومون بالطقوس الدينية آنذاك داخل المعابد، كما أنهم كانوا من الطبقة الغنية جدًا في تلك الفترة.

وتابعت: “الكهنة كانوا متحكمين في كل شيء، كما أن الكهنة الكبار كانوا يختاروا من طلاب المدارس، الفئات التي ستحمل فكرهم لتوريثهم الأسرار الخاصة بهم”.

واستطردت: “أول سيدات كهنة كانوا بنات الملك رمسيس الثالث 3 من الأسرة 20، ومقابرهم تقع في معبد هابو”.

وأكدت جلاديس أن الكهنة كانوا ممتنعين عن الزواج، موضحة أن كهنة معبد إدفو بلغ عددهم 600 ومعبد الكرنك ألفين.

وأكملت: “في الأسرة الخامسة أصبح بعض الكهنة الكبار أمراء وملوك، وتقع مقابرهم في منطقة أهرامات أبو صير، كما أن سر التحنيط معهم فقط وكانت تورث للتلاميذ الصغار”.

وقالت جلاديس، إن الطقوس اليومية الدينية التي كانت تقام في المعابد كانت تقام من قبل كهنة، حيث كانوا مقسمين إلى مجموعات كل مجموعة تختص بمهمة محددة مثل الطعام والحراسة.


الكلمات المتعلقة‎