تستمع الآن

استعراض بالبيجامات والوسادات والأغطية.. هكذا تحتفل كولومبيا بـ”يوم الكسل العالمي”

الأحد - ١٠ سبتمبر ٢٠١٧

احتفلت مدينة إيتاجوي الكولومبية بـ”يوم الكسل العالمي”، حيث نظَّم المواطنون مهرجاناً للكسل، عبر الاستلقاء على الأسرة بشوارع المدينة، والتي تعتبر مركزًا اقتصاديًا مزدحمًا.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، فقد تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة للاحتفال باليوم العالمي للكسل، حيث قام المحتفلون بافتراش أسرَّتهم في الشوارع والنوم عليها، بل منهم من قام بالنوم على الأرض دون سرير، والتقاط الصور الفوتوغرافية وصور السيلفي خلال مراسم الاحتفال، وظهر خلال الفيديو المتداول بعض المسنين الذين فضلوا الاحتفال في مهرجان الكسل العالمي على البقاء في مستشفياتهم، حيث أحضروا أسرتهم الطبية للاحتفال بالكسل.

وينظم هذا المهرجان الغريب نوعاً ما في كولوبيا على اعتقاد بأن الاحتفال باليوم العالمي للكسل وسيلة جيدة من أجل مقاومة التوتر والبحث عن الاسترخاء.

وقد طرح ماريو مونتويا تلك الفكرة قبل 28 عاماً في مقابل اليوم العالمي للعمل من أجل مزيد من الديمقراطية، وكي يقوم المواطنون بشيء مختلف، ويرغب مونتويا في أن تنتشر تلك الفكرة في جميع أنحاء العالم وأن يبرز الكسل بشكل أفضل.

وقال أحد سكان المدينة، كارلوس ماريو مونتويا، إنه سعيد بفكرة تحويل المدينة من “مدينة صاخبة تضج بالحياة والنشاط” إلى مدينة “نائمة كسولة” مرة كل عام.

وقال منظمو الاحتفال إن سكان المدينة يتنافسون باستعراض أجمل البيجامات والوسادات والأغطية فيما بينهم.


الكلمات المتعلقة‎