تستمع الآن

أشهرهم “قمر أكبر أنتوني” و”مارد” و”ديفداس”.. 9 أفلام هندية ملحمية لا ينساها المصريون

السبت - ٣٠ سبتمبر ٢٠١٧

للمصريون عشق خاص مع السينما الهندية، فهي ترتبط دائما معنا بفترة الأعياد فمن ينسى أفلا أميتاب باتشان الرائعة في عصر ما قبل اختراع الدش وقنوات الأفلام حينما كان التلفزيون عدد محدود من القنوات، كانت سهرات العيد سهرات مميزة، كان هناك أفلام ننتظر عرضها من العيد للعيد، مثلما كنا ننتظر الأفلام الحربية في ذكرى أكتوبر وفي عيد تحرير سيناء، كان العيد أيضا له طقوسه التلفزيونية المميزة، وهو ما ترصده نور السمري عبر برنامج “بوليوود شو”، يوم السبت، على نجوم إف إم.

قمر أكبر أنتوني

هذا الفيلم يعد من كلاسيكيات السينما الهندية بالنسبة للمصريين، وهو من بطولة أميتاب باتشان وريشي كابور وأنتج عام 1977 وتدور أحداثه حول أب يهرب من عصابة ويترك زوجته وأطفاله الثلاثة ولكن العصابة تطارد عائلته وتفقد الأم بصرها، بينما ينفصل الأبناء الثلاثة فواحد يتبناه مطرب مسلم والثاني يتبناه قس كاثوليكي مغامر بينما الثالث يتبناه ضابط شرطه هندوسي ويلتقي الأخوة في النهاية للانتقام من العصابة.

مارد

هو فيلم هندي إنتاج عام 1985 من بطولة أميتاب باتشان أيضا وتدور أحداثه حول رجل يمتلك قوة خارقه متزوج ولديه طفل صغير ولكن تطارده إحدى العصابات وتنجح في قتله وقتل زوجته، بينما يسعى الطفل للانتقام إلا أنه يقع في حب ابنه زعيم العصابة.

جودا أكبر

هي قصة حب درامية تم عملها فيلم ناحج في عام 2008 ولاقت نجاحا كبيرا في سينيمات بوليود ثم صيغت هذه الدراما في شكل مسلسل تليفزيوني لاقى نجاحا كبيرا.

والفيلم قصة حب ملحمية في أجواء تاريخية، جمعت الوسيم هريتيك روشان مع جميلة الكون آشواريا راي باتشان، لينتصر الحب بالرغم من سنوات الدم والحرب.

فير زارا

وبالطبع بالحديث عن السينما الهندية لا يمكن نسيان النجم الهندي شاروخان وأشهر أفلامه “فير زارا”.

وتدور أحداث الفيلم حول ذهاب الفتاة الباكستانية “زارا” لتنفيذ وصية مربيتها بالذهاب إلى الهند وزيارة مدينة مقدسة ونثر رمادها في مياه النهر، وهناك تتعرض لحادث وينقذها “فير”، قبل أن يعترف هو بحبه لها ويظهر خطيبها الذي جاء للبحث عنها وقبل أن ترحل في القطار إلى باكستان يعترف لها بحبه، إلا أنها لا تظهر أية مشاعر ناحيته، ويعتقد أن تلك هي النهاية، تدرك “زارا” لاحقًا أنها تحب “فير”، ولكنها مضطرة للتخلي عنه والزواج من خطيبها من أجل مستقبل والدها السياسي، ولكنها تعيش في تعاسة بالغة، يحاول “فير” استعادة “زارا”، ولكن هذا يكون سببًا في تعرضه لمكيدة كبرى.

فيلم “Devdas”

تدور قصة الفيلم حول “ديفداس” ولد في أسرة ثرية للغاية، نشأ وترعرع في قرية تاج سونبور؛ حيث قضى طفولته على علاقة بجارته الجميلة “بارو”، ونشأت بينهما علاقة خاصة، ونمت بينهما مشاعر حب بريئة، لكن تنقلب حياتهما رأسا على عقب، حينما تقرر عائلة “ديفداس” إرساله إلى لندن لاستكمال تعليمه لإبعاده عن “بارو”، انتظرته “بارو” عدة سنوات من أجل أن يعود بعد عشر سنوات عاد “ديفداس” إلى البلدة من أجل “بارو”، وأراد أن يتقدم لخطبتها، لكن والده يرفض هذا الأمر بشدة.

فيلم “My Name Is Khan”

تدور قصة الفيلم حول “رضوان خان” مسلم هندى يعانى من مرض التوحد “متلازمة أسبرجر”، بعد وفاة أمه ينتقل إلى الولايات المتحدة، ليقيم عند أخيه “زاكر”، وهناك يتعرف على فتاة هندوسية تدعى “مانديرا” مطلقة ولديها ابن من زواج سابق ليقع في غرامها، تتأزم أحداث الفيلم بعد انهيار برجى التجارة العالمى ويبدأ المسلمون بالتعرض للاضطهاد، ويروي الفيلم رحلة “رضوان خان” لمقابلة رئيس الولايات المتحدة لإخباره أن المسلمين ليسوا إرهابيين، ويتعرض خلالها لمواقف مختلفة تكشف عن نظرة الأمريكيين للدين الإسلامي.

Bajrangi Bhaijaan

وهو من أورع أفلام النجم الكبير سلمان خان، وحصل على العديد من الجوائز ونجح الفيلم في تحقيق إيرادات 321 مليار روبية (43 مليار جنيه مصري)، و8 ملايين دولار كربح صافي من خارج الهند.

وتدور أحداث الفيلم حول فتاة صغيرة خرساء تضل طريق العودة إلى موطنها الأصلي في باكستان، يحدث ذلك عند عودتها من رحلة إلى الهند، وفي كوروكشترا تلتقي ببافان كومار شوتارفيدي الرجل الذي يعاملها كأب محب.

يحاول بافان كومار جاهداً الوصول إلى والدي الفتاة حتى يجمع شملها بعائلتها، وخلال بحثه يطور علاقته المتحفظة مع الفتاة، ويسعى للوصول إلى ممر آمن بين البلدين، يستطيع من خلاله الدخول إلى باكستان، ثم يستعين بمحرر باكستاني في مؤسسة صحفية، ويجعل من قصة الفتاة حكاية تسيطر في أذهان الجماهير في الهند وباكستان.

pk

فيلم هندي كوميدي من إخراج “راج كومار” بطولة الممثل المتألق “عامر خان” و”أنوشكا شارما”، عرض الفيلم في صالات السينما الهندية يوم 18 ديسمبر عام 2014، حقق إيرادات بلغت نحو 120 مليون دولار.

Sultan

يعد فيلم سلطان، الذي يستمر لمدة 3 ساعات، فيلماً ملحمياً بالمعنى الكلاسيكي للكلمة، وهو كذلك واحد من أكثر الأفلام الهندية المؤثرة والمذهلة بصرياً والملهمة والمثيرة في العقد الماضي.

يتتبع الفيلم المصارعيْن سلطان (سلمان خان) وعارفة (أنوشكا شارما)، البطليْن من المنطقة نفسها، واللذيْن يتقابلان ويقعان في الحب في النهاية.. تتداخل رومانسيتهما مع قتالهما وأحلامهما بالبطولة الأولمبية.


الكلمات المتعلقة‎